ذكرت مصادر في الشرطة العراقية أن سبعة مدنيين قتلوا و27 آخرين أصيبوا في تفجير "انتحاري" شمالي بغداد
، ما دفع القوات الأمنية إلى قطع عدد من الجسور والطرق المهمة وسط العاصمة وتنفيذ عمليات تفتيش واسعة النطاق.

وقالت المصادر إن "انتحاريا" فجر سيارة ملغمة وسط سوق لبيع الخضار بمنطقة الراشدية عند ساعة الذروة ما تسبب بسقوط سبعة قتلى و27 جريحا، بينما رفعت مصادر أخرى هذه الحصيلة -وفق وكالة رويترز- إلى تسعة قتلى و32 جريحا.

وخلف التفجير أيضا أضرارا مادية كبيرة، وقد بادرت الأجهزة الأمنية إلى إغلاق الموقع وقطع الطرق المؤدية اليه، كما قطعت جسورا وطرقا مهمة وسط العاصمة وشرعت بتنفيذ عمليات تفتيش واسعة.

وكان تفجير حي الكرادة بالثالث من الشهر الحالي -الذي ذهب ضحيته 292 شخصا ومئتا جريح وفق آخر إحصاءات وزارة الصحة- قد رفع حالة التأهب ببغداد تحسبا لوقوع هجمات أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات