قالت مصادر في الجيش الوطني اليمني إن عشرين من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح قتلوا أثناء محاولتهم شن هجمات في مناطق المصلوب والمتون في محافظة الجوف على الحدود مع السعودية. كما صدت المقاومة هجوما للحوثيين في مديرية نهم شرق صنعاء وقتلت 28 منهم.

وقال قائد المنطقة العسكرية السادسة في الجوف اللواء أمين الوائلي إن محاولات الحوثيين وقوات صالح للهجوم على منطقة حام بدأت فجر الثلاثاء، لكن المقاومة تمكنت من صد الهجوم بعدما استدرجت القوات المهاجمة إلى منطقة جبل القرن بمديرية نهم، مضيفا أن المعارك أسفرت عن مقتل 28 من الحوثيين وقوات صالح.

وأضاف الوائلي في مقابلة مع الجزيرة أن استعادة صنعاء أصبحت مسألة حتمية، خصوصا أن مشاورات الكويت لم تأت بشيء، وبالتالي فإن القوة في الميدان هي التي ستفرض رأيها.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في محافظة الجوف عبد الله الأشرف، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة صدت هجمات عنيفة شنها المسلحون الحوثيون وقوات صالح خلال الساعات الماضية في مديريتي المصلوب والمتون بالمحافظة. وأضفت مصادر في الجيش أن المواجهات أسفرت عن مقتل عشرين من الحوثيين وحلفائهم.

كما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع وتعزيزات الحوثيين وقوات المخلوع في المحافظة، بينما أعلنت المقاومة عن مقتل ثلاثة من أفرادها وجرح سبعة آخرين.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إن التحالف العربي استهدف بغارتين جويتين تعزيزات لمليشيا الحوثي وقوات صالح تحوي ذخائر وعتاد بين منطقتي الصفر وحام وأدت إلى تدميرها، كما استهدفت غارات أخرى معسكر حام ومواقع أخرى تقع في قبضة الحوثيين.

وكثفت طائرات التحالف العربي قصفها لمواقع عدة تابعة للحوثيين في جبلي يام وحيد الذهب بفرضة نهم شرق صنعاء.

تعز والضالع
وفي جنوب اليمن قال قائد معسكر الصدرين بمحافظة الضالع العقيد عبد الله مزاحم في تصريح للجزيرة، إن الجيش الوطني والمقاومة تصديا لنحو 25 هجوما من مليشيا الحوثي وقوات صالح منذ سريان الهدنة في جبهة مريس.

واتهم مزاحم مليشيا الحوثي وقوات صالح بارتكاب أربعمئة خرق ومحاولة إسقاط معسكر "الصدرين" الإستراتيجي، مما يمكنها من العودة إلى الضالع مرة أخرى.

وفي تعز قالت مراسلة الجزيرة في تعز إن اشتباكات عنيفة اندلعت فجر الثلاثاء في حييْ مداور وثعبات بالمدينة، بين عناصر المقاومة اليمنية والجيش الوطني وبين مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع إثر هجوم لعناصر المليشيا تصدت له المقاومة.

وأشارت المراسلة إلى أن مليشيا الحوثي قصفت عدة مواقع وأحياء في المدينة، بينها المكلكل وسوفتيل والسلال ثعبات ومقبرة حسنات وطريق صبر، مما أوقع عددا من الضحايا.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن اشتباكات عنيفة اندلعت في منطقة صرواح غرب محافظة مأرب، تمكن خلالها الجيش الوطني من استعادة تلال إستراتيجية مطلة على معسكر كوفل.

وشنت طائرات التحالف العربي ثلاث غارات استهدفت مواقع الحوثيين في تلك التلال. ولم يعرف بعد عدد القتلى والجرحى من الجانبين.

وكثف الحوثيون في اليومين الماضيين هجماتهم على مواقع الجيش اليمني وقوات المقاومة في جميع جبهات القتال، في محاولة منهم لفرض واقع جديد على الأرض قبل انطلاق الجولة القادمة من مشاورات السلام، التي من المقرر أن تبدأ الأسبوع القادم في الكويت.

المصدر : الجزيرة + وكالات