أظهر فيديو بثه ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي أحد أفراد مليشيا الحشد الشعبي في العراق وهو يسخر من أهالي الفلوجة، بعد حرق وتدمير منازلهم وممتلكاتهم الخاصة.

ويدعو عنصر الحشد الشعبي أهالي الفلوجة في البداية للعودة إلى المدينة، ثم يعود ويقول إنها محترقة ويجب أن لا يأتيها أحد.

يأتي هذا بينما توقعت جهات حكومية مسؤولة في الفلوجة عودة نازحي المدينة خلال الأسابيع المقبلة، وذلك بعد أيام من إعلان تطهير المدينة بالكامل من تنظيم الدولة الإسلامية، في حين افتتحت وزارة الداخلية العراقية مديرية شرطة الفلوجة وبدأت ممارسة مهامها باستلام الملف الأمني.

video

عودة النازحين
وقالت الأمم المتحدة إن السلطات العراقية ستسمح للمدنيين الذين نزحوا جراء الهجوم على الفلوجة ببدء العودة إلى الديار بحلول أغسطس/آب المقبل.

وأصدرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين تقريرا أمس الخميس، أشارت فيه إلى أن مستوى الدمار سيصعب عودة السكان في الأمد القصير، وأن العبوات الناسفة ستمثل خطرا على السكان.

ويعتمد المدنيون في المخيمات التابعة للحكومة على معونات من الأمم المتحدة وجماعات إغاثة. ويمثل المدنيون الموجودون في هذه المخيمات نحو ثلث إجمالي عدد سكان الفلوجة قبل أن يستولي عليها تنظيم الدولة قبل عامين ونصف.

وشهد يوما الخميس والجمعة فتح مقار الدوائر الحكومية المدنية والأمنية لإعادة الحياة إلى المدينة، بينما أعلن رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم في أول خطبة جمعة من المدينة براءة الفلوجة من تنظيم الدولة، مؤكدا أنها ابتليت بالإرهاب الذي تم تصديره إليها لتشويه سمعتها الناصعة، وفق قوله.

إعادة الخدمات
من جهته، قال وزير التخطيط سلمان الجميلي إنه بمجرد إعلان استعادة الفلوجة الأسبوع الماضي "قررنا افتتاح مبنى قائممقامية الفلوجة، كخطوة أولى لاستدعاء موظفي الدوائر الخدمية من الماء والكهرباء والبلدية من أجل مزاولة أعمالهم وسرعة إعادة الخدمات في المدينة"، مؤكدا أنه كلما تم الإسراع بإنجاز الخدمات "أسرعنا في عملية إعادة النازحين والتقليل من معاناتهم في مخيمات النزوح".

ودعا وزير التخطيط القوات الأمنية إلى الحفاظ على منازل المدنيين وممتلكاتهم ومنع كل مسيئ يحاول القيام بأعمال تخريب من حرق وتدمير للمنازل ومحاسبته.

من جهة أخرى، قال قائد شرطة الأنبار اللواء هادي رزيج إن مديرية شرطة الفلوجة باشرت عملها الجمعة في المدينة، حيث سيتم افتتاح مراكز الشرطة بأسرع وقت.

المصدر : وكالات,الجزيرة