بعد أقل من ثلاثة أسابيع على استيلاء مقاتليه على مدينة الموصل -ثاني أكبر مدينة في العراق- أعلن عوض إبراهيم البدري السامرائي، الذي عُرف سابقا بالبغدادي، نفسه خليفة على المسلمين، ودعاهم لمبايعته.

وشكلت نشأة دولة الخلافة قبل عامين نقطة تحول في الصراع داخل العراق وسوريا، لكن آثار ذلك الحدث انتقلت إلى مناطق متفرقة من العالم؛ فشهدت مصر نشأة ولاية سيناء، وبايع زعيم بوكو حرام النيجيرية البغدادي على السمع والطاعة، ووصلت شظايا تفجيرات تنظيم الدولة إلى جاكرتا شرقا وبروكسيل وباريس غربا.

الجزيرة نت تذكّر بواقعة إعلان دولة الخلافة، وتعرض عبر الخرائط حركتي المد والجزر في انتشارها داخل العراق وسوريا وعبر العالم.

كما تشمل التغطية، إلى جانب المخزون الأرشيفي حول التنظيم، قراءات تحليلية في آفاق انتشار التنظيم عربيا وعالميا.

المصدر : الجزيرة