أفادت مراسلة الجزيرة في اليمن أن الجبهة الشرقية لمدينة تعز شهدت اشتباكات عنيفة تصدت فيها المقاومة الشعبية لهجمات ومحاولات تسلل من مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقالت المراسلة إن الاشتباكات تركزت في أحياء منطقتي ثعبات والجَحْمَلية شرق مدينة تعز جنوب صنعاء، وإن الاشتباكات تدور في الأحياء السكنية مع استمرار عمليات قنص من مليشيات الحوثي وصالح تستهدف رجال المقاومة.

وكانت وكالة الأناضول قد نقلت عن إبراهيم الجعفري أحد القادة الميدانيين في المقاومة الشعبية، أن قواته استعادت السيطرة على مواقع كانت خاضعة لسيطرة الحوثيين وحلفائهم بمحافظة تعز، بعد معارك أسفرت عن مقتل خمسة من قوات الجيش والمقاومة، وعشرين من قوات الحوثيين.

وقال الجعفري إن قوات الجيش والمقاومة، سيطرت على مواقع للحوثيين في منطقة ثعبات، شرقي مدينة تعز، وتقدمت نحو مواقع أخرى للقناصة، طالما كانت تسبب عائقا أمام تقدم قوات المقاومة الشعبية في تلك المناطق، كما تمكنت المقاومة من استعادة مواقع في منطقة الوازعية غربي مدينة تعز من سيطرة الحوثيين بعد معارك عنيفة.

وفي هذا السياق، يواصل الحوثيون قصف مدينة تعز بشكل مكثف بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية منذ فجر الثلاثاء، وطال القصف منطقة تل البركاني وسط المدينة وأحياء المطار القديم و"صيْنَة" حيث قتلت امرأة وأصيب 16 مدنيا.

كما أفادت مراسلة الجزيرة بمقتل خمسة مدنيين من أسرة واحدة جراء قصف منزلهم في حي الثورة وسط مدينة تعز بصاروخ كاتيوشا من قبل مليشيات الحوثي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة