قُتل أربعة من مجلس شورى ثوار بنغازي بينهم قائد عسكري بارز يدعى حسين الفيتوري بغارة جوية لطائرة تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر استهدفت موقعا لمقاتلي المجلس بمنطقة قنفودة شمال غرب بنغازي.

وقالت مصادر بالمجلس إن الطائرة التي نفذت الغارة يعتقد أنها "طائرة غربية" شنت غارتها عقب تحليق طائرة من دون طيار فوق الموقع المستهدف وإرسالها إشارات إلى قاعدة بنينا الجوية جنوب بنغازي.

ويعتبر الفيتوري من أبرز قادة الثوار الليبيين في جبهة البريقة بشرق ليبيا، حيث دارت مواجهات مسلحة على مدى أشهر بين الثوار وكتائب معمر القذافي إبان الثورة الليبية عام 2011.

وسبق أن ربطت القوات الموالية لحفتر الموافقة على عمل أي جهاز تابع لحكومة الوفاق الوطني في بنغازي، بحصول الحكومة على ثقة برلمان طبرق.

وأعلنت القيادة العامة لجيش حفتر رفضها عمل أي وزارة أو جسم تابع لحكومة الوفاق الوطني في بنغازي إلا بعد الحصول على ثقة مجلس النواب في طبرق.

وانتقلت الحكومة إلى طرابلس منذ شهرين، وتحاول توحيد ليبيا وممارسة سلطتها على كل أنحاء البلاد، لكنها تصطدم بمعارضة الحكومة التي يقودها عبد الله الثني في شرق البلاد التي تؤيدها مجموعات مسلحة محلية ووحدات في الجيش بقيادة حفتر.

المصدر : الجزيرة