عشرات القتلى للجيش العراقي بمعارك شمال بيجي
آخر تحديث: 2016/6/8 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/8 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/3 هـ

عشرات القتلى للجيش العراقي بمعارك شمال بيجي

جانب من المعارك المحتدمة في محيط الفلوجة
جانب من المعارك المحتدمة في محيط الفلوجة

قالت وكالة أعماق التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء إن خمسين من القوات العراقية قتلوا في معارك شمال بيجي، بينما أشارت مصادر عسكرية بتوقف العمليات لاستعادة الفلوجة بعد مطالبة الحكومة المحلية في الأنبار باستبعاد مليشيا الحشد الشعبي.

وذكرت وكالة أعماق اليوم الأربعاء أن المواجهات بين مقاتلي التنظيم والقوات العراقية في بيجي أسفرت عن مقتل خمسين من قوات الجيش والحشد.

وأضافت الوكالة أن التنظيم هاجم مواقع القوات العراقية في منطقة الأسمدة شمال بيجي، وأحرق عددا من العربات العسكرية التابعة للقوات الأمنية العراقية، ودمر راجمتي صواريخ.

وبحسب الوكالة فإن مقاتلي التنظيم يحاصرون القوات العراقية في جبل مكحول شمال بيجي، بعد قطع طريق الإمداد القادم من منطقة الأسمدة.

video

إبعاد الحشد
من جهة أخرى، أفادت مصادر عسكرية وأخرى من مجلس محافظة الأنبار بتوقف العمليات العسكرية التي أعلنت عنها الحكومة العراقية قبل نحو ثلاثة أسابيع، والتي تهدف لاستعادة الفلوجة ومحيطها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأشارت المصادر بأن ذلك جاء بسبب مطالبة الحكومة المحلية في الأنبار وقادة عسكريين بإبعاد مليشيا الحشد الشعبي من الفلوجة ومحيطها، وعدم مشاركتها في العمليات العسكرية بعد الانتهاكات التي وقعت في بلدة الصقلاوية لمدنيين على يدها، وأسفرت عن قتل وتعذيب وفقدان المئات من المدنيين.

وكان "ائتلاف العربية" البرلماني اتهم عناصر من الحشد الشعبي وصفهم بـ"المندسين"، بارتكاب "سلوكيات طائفية خطيرة" ضد مدنيين في محافظة الأنبار غربي البلاد، تضمنت إعدام 17 مدنيا بينهم أطفال دون العاشرة، وذلك خلال الحملة العسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة.

من جهة أخرى وفي سياق العمليات العسكرية، قالت وزارة الدفاع العراقية الثلاثاء إن قوات الجيش تمكنت من استعادة السيطرة على قرية البوهوى التي تقع في المحور الجنوبي من مدينة الفلوجة.

من جانبه أعلن الفريق عبد الوهاب السعدي القائد العسكري العراقي المسؤول عن العملية العسكرية لاستعادة الفلوجة من تنظيم الدولة، أن "قوات الأمن تتقدم باتجاه وسط الفلوجة من الجانب الجنوبي، إلا أنها تتقدم بحذر للحفاظ على أرواح المدنيين"، وقال لوكالة الصحافة الفرنسية "خلال الأيام المقبلة سنعلن تحرير الفلوجة".

وأقرت قيادة العمليات المشتركة بأن عملية استعادة الفلوجة -التي بدأت في 22 مايو/أيار الماضي- تباطأت بسبب الأعداد الكبيرة من العبوات الناسفة المصنعة يدويا والتي زرعها التنظيم في المدينة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات