قالت مصادر في شركة مصر للطيران اليوم إن إنذارا كاذبا بوجود قنبلة اضطر طائرة تابعة لها للهبوط في أوزبكستان، أثناء رحلتها بين القاهرة والعاصمة الصينية بكين.

وذكرت الخطوط الجوية الأوزبكية في بيان لها أن ركاب الطائرة المصرية وطاقمها تمّ إجلاؤهم بسلام، وعددهم 118 راكبا و17 هم أفراد طاقمها. وقد فحصت سلطات الأمن في مطار يوتين الطائرة المصرية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر مسؤولة في مصر للطيران أنه بعد إقلاع الرحلة رقم 955 من مطار القاهرة إلى بكين بثلاث ساعات، تلقت عمليات إحدى الجهات الأمنية في المطار اتصالا هاتفيا من مجهول يفيد بوجود قنبلة على الطائرة، فأبلغت الشركة قائد الطائرة وأمرته بالهبوط في أقرب مطار له.

وأضافت المصادر أنه عقب هبوط الطائرة في المطار الأوزبكي، حضر خبراء المفرقعات لفحصها وفحص الركاب وحقائبهم للتأكد من صحة الإنذار.

المصدر : وكالات