أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل مساعد قائد "لواء فاطميون" الإيراني وقائد فرقة الاختراق محمد حسين حسيني، الملقب بسيد حكيم، قرب مدينة تدمر شرق محافظة حمص في سوريا.

وذكرت أن مقتل سيد حكيم جاء إثر انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في الطريق، وأنه كان يحاول إبطال مفعولها.

كما أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل أحد أفراد الحرس الثوري وآخر من قوات التعبئة خلال مواجهات مسلحة في سوريا مع ما تسميها طهران بـ"الجماعات التكفيرية" جنوب حلب، ليرتفع إلى 277 عدد العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا في سوريا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقبل يومين، قتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني في سوريا أيضا، وذلك بعد يوم من الإعلان عن مقتل ثلاثة إيرانيين، بينهم قيادي في فيلق القدس التابع للحرس.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الضابط رضا رستمي -الذي كان أحد القادة العسكريين للحرس الثوري خلال الحرب العراقية الإيرانية- قتل خلال معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

المصدر : الجزيرة