صد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما عنيفا لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على مواقعهما في ثعبات والجحملية في تعز، بينما اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط مطار عدن الدولي جنوبي اليمن.

وأكدت مصادر ميدانية في مدينة تعز جنوب البلاد أن الجيش والمقاومة شنّا هجوما مضادا على مواقع المليشيات، بعد معارك عنيفة اندلعت في أعقاب محاولات من الحوثيين للسيطرة على مواقع المقاومة والجيش.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية اليمنية إنها تمكنت من تحرير مواقع جديدة كانت في قبضة الحوثيين وقوات صالح، مضيفة أن قوات الجيش والمقاومة حررت مناطق المجار والعقيدة والمدرب بعد مواجهات عنيفة، كما حاصرت الحوثيين وقوات صالح في مبنى المجلس المحلي بمنطقة الوازعية جنوب غرب تعز.

محيط مطار عدن الدولي شهد اشتباكات عنيفة (الجزيرة)

مطار عدن
أما في عدن، فقد نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني -طلب عدم كشف هويته- أن جماعات مسلحة هاجمت المطار في وقت متأخر من مساء أمس الأحد بكافة أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة، ولكن تم التصدي لها وإحباط الهجوم.

وكشف المصدر أن مقاتلات الأباتشي التابعة للتحالف العربي شاركت في إحباط الهجوم المسلح وإجبار المسلحين على التراجع، وقد تم إغلاق الشارع المؤدي إلى مطار عدن الواقع في مديرية "خور مكسر"، وجرى تعقب العناصر المسلحة.

وفي محافظة الضالع، قتل سبعة من مليشيا الحوثي وأربعة من المقاومة الشعبية في اشتباكات عنيفة جرت في تلة "التهامي" التي شنت عليها المقاومة هجوما صباح أمس الأحد ونجحت في السيطرة عليها، بعدما كانت المليشيا تتخذها موقعاً لقصف مناطق المقاومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات