أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر عزم حكومته على مواصلة دورها الوطني من العاصمة المؤقتة عدن، والمتابعة المباشرة لترسيخ الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة، وإطلاق عجلة بدء إعادة الإعمار.

ووصل بن دغر ومعظم وزراء حكومته إلى مدينة عدن اليوم الاثنين في أول زيارة له للمدينة منذ توليه رئاسة الحكومة.

وقال بن دغر "مثلما أثبتنا لأنفسنا وللعالم قدرتنا على دحر مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من غالبية أراضي الوطن، يجب أن ننتصر على مخططها المستمر للنيل من تماسكنا وشق صفوفنا، وكما قاومنا على الأرض وانتصرنا، ها نحن اليوم مدعوون إلى الانتصار في مسيرة البناء وإعادة الإعمار".

ولفت بن دغر إلى أن "الحكومة تدرك تماما ما ورثته من تحديات جسيمة ومعاناة مريرة يكتوي بنارها المواطنون في المحافظات المحررة، لكن ذلك لن يكون مبررا أو ذريعة للتهرب من مسؤوليتنا، ويجب أن نعمل جنبا إلى جنب في الحكومة والسلطات المحلية والمكونات السياسية والمجتمعية فريقا واحدا لمواجهة هذه التحديات".

وقال بيان للحكومة إن لديها عددا من الملفات والمهام، حسب الأولويات الماثلة والملحة، ستعمل على معالجتها، وفي مقدمتها ملف الشهداء والجرحى واستيعاب المقاومة الشعبية في المؤسسة الدفاعية والأمنية، وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة، وتحسين الخدمات مثل الكهرباء والمياه، والبدء بإعادة الإعمار، إضافة إلى متابعة استكمال استعادة مؤسسات الدولة وتحرير ما تبقى من الأراضي تحت سيطرة المليشيا الانقلابية".

ويأتي وصول بن دغر إلى عدن في ظل انفلات أمني كبير تعاني منه المدينة والمحافظات الجنوبية الأخرى، وتأتي أيضا بعد المطالبات الشعبية بعودة الحكومة لإدارة البلاد من العاصمة المؤقتة.

المصدر : الجزيرة + وكالات