أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن أطراف الصراع بالبلاد وافقت على الإفراج عن جميع الأطفال الأسرى، وقال في تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع تويتر اليوم الاثنين "بالنسبة للأسرى والمعتقلين، تم الاتفاق على الإفراج غير المشروط عن الأطفال".

ولم يذكر المبعوث الدولي موعدا محددا لبدء تنفيذ الاتفاق، لكنه أشار في بيان إلى أن وفد الحكومة اليمنية ووفد الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ناقشوا أمس تفاصيل وآليات إطلاق عدد من المحتجزين في الأيام القليلة المقبلة، كما ناقشوا التطورات الميدانية في محافظة تعز.

وسبق للطرفين أن اتفقا مبدئيا على إفراج الحوثيين عن نصف المعتقلين قبل حلول شهر رمضان، لكن الاتفاق لم يجد طريقه للتنفيذ.

وكان ولد الشيخ أحمد أعلن فجر اليوم عن استمرار مشاورات السلام اليمنية الجارية في دولة الكويت خلال شهر رمضان، نافيا بذلك ما يشاع عن تعليق أحد الوفود مشاركته في الجلسات.

وقال في بيان "سوف تتابع المشاورات خلال شهر رمضان المبارك، ونأمل أن يحمل الشهر الفضيل مناسبة لنبذ العنف وتأكيد قيم الإسلام للتضامن واحترام الإنسان والسعي لحل الخلافات بالطرق السلمية"، مؤكدا إصرار منظمات الأمم المتحدة على فتح ممرات إنسانية تخفف من معاناة المدنيين وتزودهم بالمواد الأساسية الضرورية.

يذكر أن المشاورات بين أطراف الصراع باليمن بدأت في21 أبريل/نيسان الماضي بالكويت، ولـ47 يوما حتى الآن لم تحرز تقدما جوهريا.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) قالت في وقت سابق إن تسعمئة طفل قتلوا وأصيب 1300 آخرون عام 2015 جراء النزاع.

المصدر : وكالات