دعا أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني السلطات العراقية إلى تكثيف جهودها من أجل الإفراج عن المختطفين القطريين "وضمان عودتهم سالمين إلى وطنهم في أقرب وقت ممكن".

جاء ذلك خلال استقباله وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي والذي ناقش خلاله قضية المختطفين، وتسلم رسالة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تناولت علاقات البلدين.

من جانبه أكد الوزير العراقي أن حكومته "تبذل كل ما في وسعها من أجل إطلاق سراح المختطفين القطريين وإعادتهم إلى بلدهم".

وكان مسلحون مجهولون اختطفوا في ديسمبر/كانون الأول الماضي 26 قطريا من مخيم للصيد في منطقة صحراوية جنوبي العراق قرب الحدود السعودية، بعد أن دخلوا بصورة مشروعة وبتنسيق بين سلطات البلدين.

ونجحت الحكومة القطرية في الإفراج عن قطري ومرافقه. ولم تعلن أي جهة عن تبنيها لعملية الاختطاف.

وفي مارس/آذار الماضي، اعتبر مجلس الجامعة العربية حادث اختطاف المواطنين القطريين في العراق عملا إرهابيا وخرقا صارخا للقانون الدولي وانتهاكا لحقوق الإنسان، ومخالفا لأحكام الدين الإسلامي، ويسيء إلى أواصر العلاقات الأخوية بين الأشقاء العرب.

وطالب الحكومة العراقية بتحمل مسؤوليتها في ضمان سلامة المخطوفين وإطلاق سراحهم، مشيرا إلى تضامنه التام مع حكومة دولة قطر في أي إجراء قانوني تتخذه بهذا الشأن.

المصدر : الجزيرة