انتزعت قوات عملية البنيان المرصوص التابعة لمجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني الليبية قاعدة القرضابية الجوية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية جنوبي سرت بعد معارك عنيفة، بينما استبعد رئيس حكومة الوفاق فايز السراج أي تدخل عسكري دولي في بلاده.

وقالت هذه القوات إن تنظيم الدولة بات محاصرا داخل سرت بعد تضييقها الخناق عليه من عدة محاور، مؤكدة ضلوع بعض أنصار النظام السابق الموجودين في سرت في دعم تنظيم الدولة بالسلاح

وذكر المتحدث باسم هذه القوات محمد الغصري أن استعادة السيطرة على القاعدة الواقعة على بعد نحو عشرين كيلومترا من وسط سرت لها أهمية إستراتيجية لأنها تقطع طرق الإمداد لتنظيم الدولة وتضيق عليه الخناق داخل المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بمقتل اثنين وإصابة أربعة من قوات عملية البنيان المرصوص خلال المواجهات المسلحة مع تنظيم الدولة غربي سرت.

وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية نجحت القوات -التي تشكلت بصورة أساسية من مقاتلين من مدينة مصراتة بغرب ليبيا- في دفع عناصر تنظيم الدولة من غرب المدينة إلى أطرافها.

وكان الهجوم المضاد ردا على تقدم التنظيم باتجاه مصراتة في بداية مايو/أيار الماضي.

قوات البنيان المرصوص أثناء سيطرتها على المحطة البخارية غرب سرت (الجزيرة)

معارك وآمال
وفي شرق البلاد استعادت قوة أخرى موالية للحكومة تسيطر على موانئ نفطية بلدتين صغيرتين من تنظيم الدولة خلال الأسبوع الماضي.

وتأمل دول غربية في نجاح الحكومة الليبية التي وصلت إلى طرابلس في مارس/آذار الماضي في توحيد صفوف الفصائل الليبية المتنافسة لمواجهة تنظيم الدولة.

وبعد شهرين من انتقال حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة إلى طرابلس ما زالت هذه الحكومة تواجه صعوبات في إعادة الاستقرار إلى بلاد تعاني انقساما عميقا وباتت بعض مناطقها معاقل لتنظيم الدولة.

وأعلنت قوتان مسلحتان في شرق ليبيا أمس السبت دعمهما لحكومة الوفاق، هما قوة المهام الخاصة في جهاز مكافحة الإرهاب وكتيبة الإسناد الأمني لجهاز المخابرات العسكرية.

وعقد قائدا القوتين مؤتمرا صحافيا مشتركا في بنغازي مع وزير الدفاع بحكومة الوفاق مهدي البرغثي لإعلان الخطوة.

وكان الموفد الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر دعا الثلاثاء الماضي جميع القوى المسلحة الليبية -سواء تلك التابعة للحكومة المعترف بها دوليا أو لحكومة الشرق- إلى "التوحد" للتمكن من التغلب على مسلحي تنظيم الدولة المتمركزين في مدينة سرت الساحلية.

السراج استبعد تدخلا عسكريا دوليا بليبيا (رويترز)

تصريحات السراج
على صعيد مواز، استبعد رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج تدخلا عسكريا دوليا لمكافحة تنظيم الدولة الذي يزداد تهديده في ليبيا منذ بروزه فيها أواخر العام 2014.

وأوضح السراج في مقابلة نشرتها صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الفرنسية اليوم الأحد "صحيح أننا نحتاج إلى مساعدة من المجتمع الدولي في حربنا ضد الإرهاب، وصحيح أن تلقينا المساعدة لكننا لا نتحدث عن تدخل عسكري".

وأشار السراج -الذي يعترف المجتمع الدولي بحكومته وتلقى دعما من السلطات السابقة التي كانت تسيطر على العاصمة طرابلس ومن المجموعات المسلحة في غرب البلاد- إلى أن تدخل قوات برية "يتناقض مع مبادئنا، لذا نأمل في تجنب هذا الخيار".

وأضاف "نحتاج في المقابل إلى صور بالأقمار الصناعية، وإلى مساعدة استخباراتية وتقنية (...) وليس إلى القصف".

المصدر : الجزيرة + وكالات