نشرت مواقع موالية للنظام السوري أن علاء مخلوف وهو مسؤول في مكتب أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري بشار الأسد اغتيل بتفجير سيارته بعبوة ناسفة في دمشق، وقد تبنت التفجير حركة تطلق على نفسها اسم لواء أحرار العلويين.

وذكرت شبكة شام أن صفحات موالية للأسد أكدت مقتل علاء مخلوف المقرب من آل الأسد بتفجير سيارته على طريق دمشق السويداء.

وقد تبنت حركة تسمى أحرار العلويين مقتل مخلوف في تغريدة لها على موقع التدوينات القصيرة تويتر، وقالت إن كتيبتها الخاصة قتلت مرافق زوجة بشار، وتوعدت بتصفية المزيد من الشخصيات المقربة من الأسد.

وتناهض هذه الحركة المنتمية إلى الطائفة العلوية حكم بشار الأسد رغم أنها من الطائفة نفسها التي تشكل الحاضن الشعبية للنظام، وسبق أن كتبت حركة أحرار العلويين تغريدات تندد فيها بما تصفه بجرائم النظام في قتل المدنيين، خاصة في إدلب، وتتوعد بالقصاص للقتلى.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة