قتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني بسوريا، وذلك بعد يوم من الإعلان عن مقتل ثلاثة إيرانيين، بينهم قيادي في فيلق القدس التابع للحرس، ليرتفع إلى 274 عدد العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا بسوريا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الضابط رضا رستمي -الذي كان أحد القادة العسكريين للحرس الثوري خلال الحرب العراقية الإيرانية- قتل خلال معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

من جهتها، نقلت شبكة شام السورية عن ناشطين إيرانيين مقتل القيادي مرتضى مسيب زادة في حلب على يد قوات المعارضة السورية.

وسبق أن أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل القيادي في الحرس الثوري جهانغير جعفري نيا والعسكري محمد زلفي في معارك جنوب حلب.

وكانت شبكة شام قد نقلت عن مصادر ميدانية أن العملية التفجيرية التي نفذتها جبهة النصرة المنضوية في جيش الفتح جنوب حلب أمس السبت أوقعت خمسين قتيلا في صفوف المليشيات والعسكريين الإيرانيين، مشيرة إلى أن المصادر أحصت في أرض المعركة ستين جثة، إضافة إلى 13 أسيرا، بينهم إيرانيون.

وبدأت أمس السبت فصائل جيش الفتح هجوما كبيرا ومركزا على محيط خان طومان، وحققت تقدما سريعا وقويا بسيطرتها على بلدات معراتة والقلعجية والحميرة وتلال القراصي ومستودعات خان طومان ونقاط أخرى مهمة.

المصدر : الجزيرة