قتلى بمعارك بين المقاومة والحوثيين بتعز والضالع
آخر تحديث: 2016/6/5 الساعة 18:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/5 الساعة 18:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/1 هـ

قتلى بمعارك بين المقاومة والحوثيين بتعز والضالع

لقي عدد من عناصر مليشيا الحوثي والمقاومة اليمنية مصرعهم في كل من تعز والضالع، بينما احتفل الجيش الوطني بذكرى إعادة بنائه عبر عرض عسكري أقيم في مأرب وسط دعوات لاستعادة العاصمة صنعاء من يد الحوثيين.

ففي محافظة الضالع، قتل سبعة من مليشيا الحوثي وأربعة من المقاومة الشعبية في اشتباكات عنيفة جرت في تلة "التهامي" التي شنت عليها المقاومة هجوما في وقت مبكر من صباح اليوم ونجحت في السيطرة عليها بعد أن كانت المليشيا تتخذها موقعاً لقصف مناطق المقاومة.

وفي تعز قالت مراسلة الجزيرة إن ثلاثة مدنيين وأربعة من عناصر المقاومة الشعبية لقوا مصرعهم نتيجة استمرار القصف المدفعي والصاروخي لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على تعز.

وأوضحت المراسلة أن القصف تركز على أحياء الجحملية وثعبات ووادي القاضي، وأدى أيضا لإصابة عدد من المدنيين.

من جهة أخرى نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في المقاومة أنها نجحت في استعادة مواقع العقيدة والمدرب وجبلي الصيبارة والمجار والتي كانت في قبضة الحوثيين وقوات صالح، وذلك بعد مواجهات عنيفة، إضافة إلى محاصرة مبنى المجلس المحلي بمنطقة الوازعية جنوب غرب تعز.

عرض عسكري
في هذه الأثناء، أقيم عرض عسكري في محافظة مأرب احتفالا بمرور عام على تأسيس الجيش الوطني المؤيد للشرعية، وذلك بمشاركة قيادات من الجيش ومن التحالف العربي، في حين نفذت مروحيات سعودية استعراضا جويا فوق منطقة الاحتفال.

وتأسس الجيش الوطني قبل عام حين أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرارا بإنشاء ألوية وكتائب عسكرية تشارك إلى جانب قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في التصدي للانقلاب العسكري الذي نفذته مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح.

وخلال الاحتفال دعا محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة الجيش الوطني اليمني إلى "الاستعداد للزحف لدعم القوات التي تحيط بالعاصمة صنعاء، وانتزاعها من أيدي المليشيات".

المصدر : الجزيرة + وكالات