حكمت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المحتلة الأحد على الطفل معاوية علقم بالسجن 6.5 سنوات وغرامة مالية قدرها سبعة آلاف دولار، بتهمة تنفيذ عملية طعن. 

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الطفل معاوية (14 عاما) وابن عمه علي علقم في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بحجة محاولتهما تنفيذ عملية طعن داخل القطار السريع قرب مستوطنة "بسغات زئيف" في القدس المحتلة.

ويأتي ذلك بعد أيام من إدانة المحكمة طفلا آخر يدعى أحمد مناصرة بتهمة محاولتي قتل إسرائيلييْن بنفس المستوطنة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلا أنها أجلت النطق بالحكم إلى يوليو/تموز المقبل.

وقد أظهر فيديو مسرب للتحقيق مع مناصرة، العنفَ النفسي والجسدي الذي تعرض له من قبل محققي جهاز المخابرات الداخلية (شاباك) بغية انتزاع اعترافات منه تحت التهديد والوعيد.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل منذ الهبة الفلسطينية مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي آلاف الفلسطينيين، بينهم أطفال، بتهمة محاولة القيام بعمليات طعن أو شن هجمات ضد المستوطنين الإسرائيليين.

المصدر : الجزيرة