تواصل السلطات المصرية اليوم الأحد فتح معبر رفح مع قطاع غزة في الاتجاهين لليوم الرابع والأخير، وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن زهاء ألفي شخص تمكنوا في الأيام الثلاثة الماضية من اجتياز المعبر إلى الجانب المصري من ذوي الحالات الخاصة والإنسانية وأصحاب الإقامات الأجنبية.

وأضاف المراسل من المكان عينه أن حافلة واحدة وثلاث سيارات إسعاف تحمل ثلاث حالات تحتاج لعلاج مستعجل بالخارج تمكنت صباح اليوم الأحد من المرور إلى الجانب المصري من المعبر.

وتوقع المراسل أن تتمكن تسع حافلات أخرى ونحو ثلاثة آلاف شخص من اجتياز معبر رفح واستكمال سفرهم في نهاية اليوم الرابع، مشيرا إلى أن آليات العبور تختلف من يوم إلى آخر.

وأوضح أن هناك عشرات الآلاف من الحالات الإنسانية والخاصة بغزة التي تحتاج للسفر من خلال معبر رفح لأسباب صحية أو دراسية أو أسرية أو وظيفية، مشيرا إلى أن الثلاثين ألف شخص الذين تقول وزارة الداخلية في غزة إنهم بحاجة ماسة للسفر هم فقط من المسجلين في كشوف الوزارة قبل إعلان أي عملية فتح للمعبر.

وكانت الوزارة المذكورة دعت السلطات المصرية إلى فتح معبر رفح بشكل دائم للتخفيف من معاناة سكان قطاع غزة المحاصر.

يذكر أن السلطات المصرية قررت الأربعاء الماضي فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين لأربعة أيام غير متصلة تنتهي اليوم الأحد. وتغلق السلطات المصرية المعبر منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 وتفتحه لأيام محددة من حين لآخر كان آخرها الـ11 والـ12 من مايو/أيار الماضي بعد 85 يوما من إغلاقه.

المصدر : وكالات,الجزيرة