أعادت مصر صباح اليوم السبت فتح معبر رفح البري في الاتجاهين، ليتمكن أصحاب الحالات الإنسانية في قطاع غزة من العبور، وعودة العالقين في مصر، وإدخال المساعدات إلى القطاع، وذلك بعد غلق المعبر أمس.

وقالت هيئة "المعابر والحدود" التابعة لوزارة الداخلية بغزة -في بيان- إن السلطات المصرية استأنفت فتح معبر رفح البري لسفر الحالات الإنسانية ودخول العالقين في الجانب المصري، مضيفة أن السفر سيكون مخصصا للطلبة والمرضى وحملة الإقامات بالخارج وأصحاب الجوازات الأجنبية.

وأفاد البيان بأن نحو 1248 مسافرا غادروا غزة الأربعاء والخميس الماضيين، بينما عاد 301 فلسطيني كانوا عالقين في الجانب المصري.

وتجمع مئات المسافرين منذ ساعات الصباح الباكر في صالة الانتظار بالجانب الفلسطيني من المعبر، في حين بدأت الحافلات اجتياز البوابة الفاصلة بين غزة ومصر، كما دخلت إلى القطاع كميات من الإسمنت.

وفي الجانب المصري، قال مصدر مسؤول في المعبر إنه سيستمر فتح المعبر حتى الغد، وذلك بعد أن وافقت السلطات المصرية على فتحه أربعة أيام، اعتبارا من الأربعاء الماضي، لافتا إلى أنه أغلق أمس الجمعة بسبب العطلة الرسمية.

وأضاف المصدر أنه في اليومين الأولين وصل إلى مصر 1335 فردا من العالقين والحالات الإنسانية، وغادرها إلى القطاع ثلاثمئة فرد من العالقين والحالات الإنسانية، كما أكد أنه تم إدخال 88 شاحنة من مواد البناء إلى غزة خلال هذين اليومين.

المصدر : وكالات