تواصلت السبت الغارات الروسية والسورية على أحياء تخضع للمعارضة بحلب فقتلت 25 مدنيا وجرحت العشرات، بينما ذكرت المعارضة المسلحة أنها قتلت 150 مقاتلا للنظام والمليشيات جنوبي حلب، مع تواصل الغارات والقتال في إدلب وحماة وريف دمشق.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل 25 مدنياً وإصابة العشرات في غارات مكثفة شنتها طائرات روسية وسورية على حيي الصاخور والقاطرجي اللذين تسيطر عليهما المعارضة في حلب.

وأضاف المراسل أن المعارضة المسلحة دمرت غرفة عمليات النظام في حي الشيخ يوسف بحلب وقتلت قائدها، ونقل عن جيش الفتح أن العمليات في جنوب حلب أسفرت عن مقتل 150 عنصرا من قوات النظام والمليشيات، وأسر 15 آخرين بينهم ضابط سوري كبير وإيرانيون.

وقال قائد غرفة عمليات حلب في المعارضة ياسر عبد الرحيم للجزيرة إن العملية ستمكن قوافل الإغاثة من دخول مناطق سيطرة المعارضة بعد انقطاع دام عشرة أيام.

في غضون ذلك، قالت وسائل إعلام إيرانية إن أحد قادة القوات الخاصة في فيلق القدس التابع للحرس الثوري في سوريا، قتل في مواجهات مسلحة جنوب مدينة حلب.

وأكد مراسل الجزيرة أن تنظيم الدولة الإسلامية يخوض معارك ضد المعارضة في شمال حلب، وضد القوات الكردية في شرقها.

video

غارات ومعارك
وفي إدلب، شن طيران النظام غارات على بلدات التمانعة وخان شيخون وكنصفرة ومحيط المشفى الوطني، مما أوقع قتيلا وعدة جرحى من المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالمنازل.

وفي محافظة حماة، أفادت مصادر للجزيرة بأن مقاتلي تنظيم الدولة تمكنوا من استعادة عدة تلال في محيط منطقة اثريا شرقي حماة بعد سيطرة قوات النظام عليها بدعم من الطيران الروسي، وتقع تلك التلال بين منطقة أثريا والرقة حيث تحاول قوات النظام قطع طرق إمداد التنظيم بين شرق حماة وجنوب الرقة.

وقالت وكالة مسار برس إن النظام قصف بلدتي عقرب واللطامنة في حماة، مما أوقع جرحى من المدنيين، بينما قصفت المعارضة قوات النظام في بلدة السقيلبية.

من جانبها، قالت شبكة شام إن حمص شهدت اشتباكات حول مدينة تلبيسة، مضيفة أن النظام قصف مدينتي تلبيسة والرستن ومنطقة الحولة، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

وفي دمشق، قصف النظام حي جوبر، بينما شهد محيط العاصمة معارك في بلدة داريا وقصفا في الغوطة الشرقية، مما تسبب في جرح عدد من المدنيين.

أما جنوب البلاد فشهد قصفا في حي المنشية بدرعا، وقصفا جويا على بلدة ممتنة في ريف القنيطرة، مما أوقع جريحين مدنيين، حسب وكالة مسار برس.

المصدر : الجزيرة + وكالات