بثت البحرية الأميركية صورا لغارات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية شنت من على متن حاملة طائرات
في البحر المتوسط للمرة الأولى. وأوضحت أن الغارات ضربت أهدافا في العراق وسوريا، لكنها لم تذكر تفاصيل عن عددها أو عن طبيعة تلك الأهداف.

وانطلقت الطائرات المقاتلة من حاملة الطائرات هاري ترومان التي شاركت سابقا في عمليات ضد التنظيم بالخليج قبل نقلها إلى البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس.

وكانت هذه الضربات هي الأولى من نوعها للولايات المتحدة من البحر الأبيض المتوسط منذ حرب العراق عام 2003.    

وانطلقت الضربات الجوية الأميركية ضد التنظيم سابقا من حاملات الطائرات في الخليج أو من البر.

وأكدت البحرية أن هذه الخطوة توضح مرونتها وتبعث برسالة إلى المنطقة ككل. ولم تذكر البحرية تفاصيل أخرى حول العملية، بما في ذلك موقع تنفيذ الضربات الجوية.      

من جهتها قالت صحيفة "ستارز آند سترايبس" إن الضربات من البحر المتوسط من شأنها أن تحمل رسالة إلى تركيا بأن الولايات المتحدة لا تعتمد فقط على قاعدة الناتو المتواجدة في إنجرليك جنوبي تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات