عشرات القتلى بالجيش وإقالة قائد معركة الفلوجة
آخر تحديث: 2016/6/5 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/5 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/29 هـ

عشرات القتلى بالجيش وإقالة قائد معركة الفلوجة

معركة الفلوجة محتدمة منذ اسبوعين ولم يتمكن الجيش العراقي من اقتحامها (الجزيرة)
معركة الفلوجة محتدمة منذ اسبوعين ولم يتمكن الجيش العراقي من اقتحامها (الجزيرة)


قالت مصادر للجزيرة إن نحو ستين من الجيش والمليشيات قتلوا وأصيب عشرات آخرون خلال مواجهات عنيفة
مع تنظيم الدولة الإسلامية السبت في منطقة الأزركية التابعة للصقلاوية شمالي غرب الفلوجة. في غضون ذلك قالت مصادر عسكرية إن قائد عمليات الفلوجة أقيل من منصبه وعين شخص آخر مكانه.

وفي تطور للأحداث أعلن في وقت متأخر من السبت عن غرق 18 شخصا من المدنيين خلال محاولتهم عبور نهر الفرات باتجاه عامرية الفلوجة.

من جهتها بثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة تسجيلا مصورا لجانب من المواجهات في منطقة الأزركية، وأفادت أن مسلحي التنظيم أحرقوا عشر عربات من نوع همر واستولوا على خمس أخرى إضافة إلى سلاح وعتاد.

وأفاد شهود عيان بأن القوات العراقية والمليشيات اضطرت إلى الانسحاب إلى الجهة الشمالية الغربية من الصقلاوية. 

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية في جهاز مكافحة الإرهاب إن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أمر بإعفاء قائد عمليات الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي من منصبه وتعيين اللواء سامي العارضي معاون قائد جهاز مكافحة الإرهاب بدلاً منه. 

ورفضت المصادر العراقية الرسمية إعطاء أي أسباب لقرار إقالة الساعدي وخلافته بالعارضي.

من جهته قال المتحدث السابق باسم وزارة الدفاع العراقية ضياء الوكيل إنه اتصل بمكتب رئيس الوزراء فنفى صحة خبر إقالة الفريق الساعدي.

العبادي خلال لقاء سابق مع قادة عسكريين لإدارة معركة الفلوجة ( الأوروبية)

ودخلت عملية استعادة الفلوجة التي بدأتها القوات العراقية مدعومة من مليشيات الحشد الشعبي وقوات الحشد العشائري يومها الرابع عشر، وقتل في الأيام الماضية عشرات من القوات العراقية والعناصر الموالية لها، واتهمت تلك القوات بارتكاب تجاوزات في حق المدنيين بالمدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية منذ يناير/كانون الثاني 2014. 

من جهتها أفادت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية -في بيان رسمي- بوقت سابق من السبت بأن "الفرقة 14 من الجيش العراقي والحشد الشعبي تمكنت من اقتحام مركز ناحية الصقلاوية من جهة الطريق السريع، وترفع العلم العراقي على مبانيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح".

 وأضافت أن القطعات العسكرية جوبهت بمقاومة شرسة من عناصر تنظيم الدولة، إلا أن الطيران الحربي كان له الفاعلية الكبرى في عمليات الاختراق؛ التي أسفرت عن مقتل 24 عنصرا من تنظيم التنظيم وتدمير خمس عربات لهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات