حزب التحرير ينتقد منع عقد مؤتمره في تونس
آخر تحديث: 2016/6/5 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/5 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/1 هـ

حزب التحرير ينتقد منع عقد مؤتمره في تونس

القيادي بالحزب رضا بلحاج في كلمة له أمام العشرات من أنصار الحزب يعلن انطلاق فعاليات المؤتمر (الأناضول)
القيادي بالحزب رضا بلحاج في كلمة له أمام العشرات من أنصار الحزب يعلن انطلاق فعاليات المؤتمر (الأناضول)

انتقد حزب التحرير الإسلامي قرار الداخلية التونسية منعه من عقد مؤتمره السنوي الخامس في قاعة المؤتمرات بالعاصمة رغم إبطال المحكمة الإدارية قرار الوزارة، متهما الحكومة بالسعي لدفعه إلى المواجهة.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الحزب عماد الدين حدّوق إن قوى الأمن طوّقت مكان انعقاد المؤتمر ومنعت وصول المنظمين والأنصار إلى العاصمة تونس، معتبرا ذلك خرقا للدستور وتعدّيا صارخا على حق الأحزاب في ممارسة أنشطتها.

من جهته أكّد محافظ تونس العاصمة فاخر القفصي أن قانون الطوارئ يخوّل له منع أي اجتماع قد يهدّد الأمن العام، متهما حزب التحرير بتوزيع منشورات تحرّض على الدولة وتدعو إلى نظام حكم آخر مخالف لأحكام الدستور، في إشارة إلى نظام الخلافة الذي يدعو إليه حزب التحرير.

وافتتح الحزب مؤتمره في أحد شوارع العاصمة تونس بعد منع قوات الأمن عقده في "قصر المؤتمرات''، وأعلن القيادي رضا بلحاج في كلمة له أمام العشرات من أنصار الحزب، عن انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي الخامس تحت شعار "الخلافة القادمة منقذة العالم".

وكان الحزب الذي حصل على ترخيصه القانوني عام 2012، قرر عقد مؤتمره بعد ظهر السبت، لكن وزارة الداخلية منعت عقد المؤتمر "لأسباب أمنية".

ورغم أن المحكمة الإدارية أصدرت قرارا لصالح الحزب فإن والي تونس العاصمة أمر بغلق قصر المؤتمرات حيث كان مقررا عقد المؤتمر فيه، وذلك بناء على حالة الطوارئ السارية في البلاد.

ولا يعترف حزب التحرير بالدستور، كما لم يشارك في انتخابات 2014 لمعارضته النظام الديمقراطي، وهو ينادي بدولة الخلافة وبتطبيق صريح للشريعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات