قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إن إسرائيل تجري مناقشات مع المحكمة بشأن التحقيق المتعلق بجرائم الحرب في عدوان غزة عام 2014.

وأضافت بنسودا مساء الخميس "وافقت إسرائيل على التعاون مع مكتبي ونتبادل المعلومات". وتابعت "إذا تطلب الأمر زيارة المنطقة فسنقدم أيضا طلبا" بذلك.

وأوضحت أن الجنائية الدولية تتواصل مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بشأن العدوان على غزة الذي استمر 50 يوما.

ويشير هذا الإعلان إلى تحوّل في سياسة إسرائيل الرافضة للتعاون مع تحقيقات المحكمة بشأن جرائم الحرب في الأراضي الفلسطينية.

وقال مصدر حكومي إسرائيلي إن هناك تواصلا مع الجنائية الدولية بشأن الأمور الإجرائية، لكنه رفض ذكر المزيد من التفاصيل.

وقد يؤدي التحقيق المبدئي الذي يجري حاليا إلى فتح تحقيق جنائي وتوجيه الاتهام بارتكاب جرائم حرب ضد أفراد من جيش الاحتلال الإسرائيلي وعناصر من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ويشار إلى أن إسرائيل ظلت ترفض علنا كافة أشكال التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية في تحقيقات متصلة بصراعها مع الفلسطينيين.

وكانت الجنائية الدولية فتحت العام الماضي تحقيقا مبدئيا بشأن العدوان على غزة بطلب من السلطة الفلسطينية.

وقد تعاون الفلسطينيون بشكل فعال مع الجنائية الدولية وأرسلوا ملفات أدلة على أعمال وحشية ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه على غزة.

المصدر : رويترز