أعربت مصر اليوم الخميس عن عدم ارتياحها لقرار مجلس الشيوخ الإيطالي وقف تزويدها بقطع غيار الطائرات الحربية احتجاجا على مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

وقالت الخارجية المصرية في بيان إن القرار لا يتسق مع حجم التعاون القائم بين سلطات التحقيق في البلدين منذ بداية الكشف عن الحادث.

وأضافت الوزارة أنها كلفت السفير المصري في روما بنقل رسالة هامة إلى الجانب الإيطالي لم تفصح عن فحواها، مؤكدة أن مصر "سوف تراقب التطورات في هذا الشأن لاتخاذ القرار المناسب".

وكان مجلس الشيوخ الإيطالي وافق أمس على قرار بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات "أف16" الحربية بهدف الضغط على مصر لإظهار الحقيقة في قضية مقتل الطالب ريجيني.

وصدر القرار بعد مناقشة حامية انتهت بتصويت 159 نائبا لصالح ما يعرف باسم "تعديل ريجيني" مقابل رفض 55. ويمثل هذا الإجراء أول خطوة تجارية ضد القاهرة، علما بأن تقارير إعلامية قالت إن الشرطة المصرية ربما عذبت الشاب الإيطالي.

الرأي العام الإيطالي يواصل الضغط من أجل الكشف عن حقيقة مقتل ريجيني (الأوروبية)

يذكر أن ريجيني طالب دراسات عليا اختفى في مصر يوم 25 يونيو/ حزيران الماضي وعثر على جثته وبها آثار تعذيب على طريق سريع خارج القاهرة يوم 3 فبراير/ شباط الماضي.

واشتكت إيطاليا مرارا من عدم تعاون السلطات المصرية في البحث عمن وراء مقتل ريجيني، واستدعت سفيرها من القاهرة في أبريل/نيسان الماضي للتشاور.

وقال عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي نيكولا لاتوري إن التصويت كان يهدف إلى زيادة الضغط على مصر للمساعدة "على ظهور الحقيقة بسرعة أكبر" في قضية مقتل الطالب.

المصدر : الجزيرة + وكالات