قالت الحكومة العراقية والتحالف الدولي اليوم إن قواتهما الجوية قتلت المئات من تنظيم الدولة غربي عامرية الفلوجة، ودمرت عشرات العربات التابعة للتنظيم، وإذا تأكدت الأرقام فستكون إحدى أفدح الخسائر التي تلحق بالتنظيم في العراق.

وذكرت وزارة الدفاع العراقية أن قوات من سلاح الجو التابع لها قتلت مئات من مسلحي التنظيم بعد شن مروحياتها غارة استهدفت قافلة للتنظيم غربي منطقة عامرية الفلوجة (جنوبي الفلوجة).

وقال قائد سلاح الجو العراقي حامد المالكي إن القافلة تتألف من سبعمئة سيارة، ونشرت وزارة الدفاع تسجيلا مصورا يظهر قصف مروحيات الجيش عشرات من سيارات النقل، قالت إنها تنقل مقاتلين من تنظيم الدولة كانوا يحاولون الخروج من مدينة الفلوجة.

واستهدف القصف الجوي العراقي رتلا كبيرا لتنظيم الدولة وهو ينسحب من مناطق الحصي والشمامية والأهوار بمحيط عامرية الفلوجة.

انسحاب فاستهداف
وأضافت مصادر أن المئات من مقاتلي التنظيم انسحبوا الليلة الماضية من تلك المناطق باتجاه الطريق المكسر، ومن ثم إلى منطقة الرزازة المرتبطة بالصحراء الغربية للأنبار، غير أن المروحيات العسكرية شنت غارة على رتل للسيارات والعربات العسكرية في منطقة المكسر خلال مروره بمقر اللواء ثلاثين التابع للفرقة الثامنة بالجيش.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين اليوم أن طيران التحالف بقيادة واشنطن نفذ الأربعاء سلسلة من الضربات على التنظيم بضواحي الفلوجة، وخلفت مقتل 250 على الأقل من التنظيم وتدمير أربعين عربة.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت استعادة الفلوجة من يد تنظيم الدولة الأحد الماضي بعد حملة عسكرية انطلقت منذ 23 مايو/أيار 2016 بدعم مليشيات الحشد الشعبي ودعم طيران التحالف الدولي.

المصدر : الجزيرة,رويترز