قال المتحدث العسكري المصري إن ستة من أفراد الجيش بينهم ضابطان قتلوا اليوم الخميس في اشتباك مع مهربين بغرب البلاد قرب الحدود الليبية.

وأضاف بيان نشر في صفحة المتحدث العسكري على موقع الفيسبوك إن مهربين لم يحدد عددهم سقطوا بين قتيل وجريح.

وجاء في البيان "أثناء تحرك دوريات من قوات حرس الحدود فجر اليوم بمنطقة صحراوية على الحدود الغربية تعرضت لنيران مفاجئة من عناصر تهريب".

وأضاف "نتج عن ذلك مقتل وإصابة عدد من المهربين واستشهاد ضابطين وأربعة جنود، وجار تمشيط المنطقة بواسطة عناصر من القوات المسلحة في ظل غطاء من القوات الجوية".

وشدد البيان على أن مقتل العسكريين الستة "لن يثني القوات المسلحة عن الاستمرار في أداء مهامها وتأمين حدود الدولة على كافة الاتجاهات مهما كلفها ذلك من تضحيات للحفاظ على أمن وسلامة الوطن".

ولم يسبق أن شهدت منطقة الحدود الغربية هجمات على الجيش المصري، لكن 22 جنديا قتلوا في يوليو/ تموز 2014  بهجوم استهدف نقطة لحرس الحدود قرب واحة الفرافرة في وسط صحراء مصر الغربية التي تبعد قرابة 400 كلم عن الحدود مع ليبيا.

المصدر : وكالات