قتل ثلاثة مدنيين وأصيب تسعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة غربي بغداد، في حين تواصلت الاشتباكات في الفلوجة بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية المدعومة بمسلحي العشائر.

وقالت مصادر في الشرطة العراقية اليوم الخميس إن عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من سوق شعبية في منطقة البكرية غربي بغداد وتسببت في مقتل ثلاثة مدنيين وجرح تسعة آخرين.

وفي الموصل قالت مصادر أمنية إن القوات العراقية مدعومة بمسلحي الحشد العشائري تمكنت من استعادة السيطرة على بلدتين تابعتين لناحية القيارة جنوب الموصل.

وأضافت المصادر أن القوات شنت فجر اليوم الخميس هجوما على قريتي "الكرامة والدرباس" وتمكنت بعد معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة من استعادة السيطرة عليهما.

ومن جهته قال تنظيم الدولة إن مسلحيه قتلوا 25 من القوات العراقية ودمروا خمس عربات بثلاث هجمات بسيارات ملغمة في قرية الرجلة غربي مخمور بجنوب شرق الموصل.

video

وفي الفلوجة قالت مصادر عسكرية إن ثلاثين شخصا على الأقل أغلبهم من تنظيم الدولة قتلوا بهجوم شنه التنظيم فجر اليوم واستهدف مواقع للقوات العراقية في منطقة الثرثار بشمال مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار.

وأضافت المصادر أن الهجوم الذي رافقته سلسلة تفجيرات انتحارية بسيارات ملغمة استهدف مواقع تابعة للفرقة العاشرة في الجيش العراقي في منطقة الثرثار.

وفي وقت سابق اليوم قالت الحكومة العراقية والتحالف الدولي إن قواتهما الجوية قتلت مئات من تنظيم الدولة غربي عامرية الفلوجة، ودمرت عشرات من عربات التنظيم.

وذكرت وزارة الدفاع العراقية أن قوات من سلاح الجو التابع لها قتلت مئات من مسلحي التنظيم بعد شن مروحياتها غارة استهدفت قافلة للتنظيم غربي منطقة عامرية الفلوجة (جنوب الفلوجة).

وقال قائد سلاح الجو العراقي حامد المالكي إن القافلة تتألف من سبعمئة سيارة. ونشرت وزارة الدفاع تسجيلا مصورا يظهر قصف مروحيات الجيش عشرات من سيارات النقل، قالت إنها تنقل مقاتلين من تنظيم الدولة كانوا يحاولون الخروج من مدينة الفلوجة.

واستهدف القصف الجوي العراقي رتلا كبيرا لتنظيم الدولة وهو ينسحب من مناطق الحصي والشمامية والأهوار بمحيط عامرية الفلوجة.

وبدأت القوات العراقية بمساندة مليشيات الحشد الشعبي ودعم طيران التحالف الدولي عملية عسكرية كبرى لاستعادة السيطرة على الفلوجة، منذ 23 مايو/أيار الماضي، وأعلنت استعادتها الأحد الماضي.

المصدر : وكالات,الجزيرة