قال الجيش اللبناني اليوم إنه أحبط عمليتين إرهابيتين على درجة عالية من الخطورة كان تنظيم الدولة الإسلامية خطط لتنفيذهما باستهداف موقع سياحي كبير ومنطقة مزدحمة، وذلك بعد ثلاثة أيام من سلسلة تفجيرات انتحارية استهدفت بلدة القاع الحدودية مع سوريا.

وأضاف بيان للجيش أن "مديرية المخابرات أحبطت عمليتين إرهابيتين على درجة عالية من الخطورة كان تنظيم داعش الإرهابي قد خطط لتنفيذهما"، وقد اعتقل خمسة بينهم المخطط للاعتداءات، وقد اعترفوا بتنفيذهم أعمالا إرهابية ضد الجيش في أوقات سابقة، ولا يزال التحقيق مستمرا مع المعتقلين تحت إشراف القضاء المختص.

وأشار بيان ثان للجيش اللبناني إلى اعتقال 412 سوريا لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية أو تنقلهم داخل أرجاء البلاد بطريقة غير قانونية.

ورفعت السلطات الأمنية بلبنان درجة تأهبها إلى ذروتها في الأسابيع القليلة الماضية، وذلك في أعقاب دعوة تنظيم الدولة أنصاره لتصعيد الهجمات في شهر رمضان على من يسميهم الكفار.

وكانت التفجيرات التي ضربت بلدة القاع ذات الأغلبية المسيحية قد أسفرت عن سقوط خمسة قتلى وثلاثين جريحا، وقال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أول أمس الثلاثاء إن أغلب منفذي التفجيرات جاؤوا من سوريا.

المصدر : رويترز