قالت وسائل إعلام سعودية اليوم الخميس إن المملكة ستطرح أساور إلكترونية تحدد هوية الحجاج اعتبارا من موسم حج هذا العام، في إطار إجراءات سلامة جديدة بعد عام من وقوع أسوأ كارثة في موسم الحج منذ نحو ثلاثين عاما.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الأساور التي ستحتوي على معلومات شخصية وطبية عن حاملها، ستساعد السلطات على تقديم الرعاية للحجاج والتعرف عليهم.

وستعلم الأساور المقاومة للماء والموصولة بالنظام العالمي لنحديد المواقع (جي.بي.أس) الحجاج بمواقيت الصلاة وتوصلهم بمكتب مساعدات يقدم خدماته بعدة لغات لتعريفهم بمناسك الحج.

كما ذكرت صحف سعودية أنه تم وضع نحو ألف كاميرا للمراقبة هذا الشهر في الحرم المكي، وربطها بغرف تحكم تديرها قوات خاصة تراقب حركة الحجاج. 

ولقي 700 حاج مصرعهم في تدافع للحجاج على ممر قرب مدينة مكة المكرمة في سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك حسب البيانات السعودية. لكن وكالة رويترز تقول إن العدد يتجاوز ألفي قتيل، مشيرة إلى أنها اعتمدت في هذا الإحصاء على البيانات التي صدرت عن الدول التي نقلت جثث مواطنيها.

المصدر : رويترز