ارتفع إلى 54 عدد القتلى، وبينهم أطفال، وعشرات المصابين جراء الغارات الروسية والسورية على حلب وريفها، في حين تصدت المعارضة السورية لهجوم لتنظيم الدولة بمدنية مارع بحلب، كما تعرضت إدلب وحمص أيضا إلى قصف جوي ومدفعي أدى إلى سقوط ضحايا ودمار في الممتلكات.

فقد قال مراسل الجزيرة إن الطائرات الروسية والسورية شنت أكثر من مئة غارة على حلب وريفها منذ فجر اليوم.

وشملت الغارات أحياءً سكنية عدة، كما امتدت لتستهدف حافلات تقل مدنيين على طريق الكاستيلو شمال حلب ومقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص.

وأفاد المراسل بأن مدير أوقاف حلب أفتى بإلغاء صلاة الجمعة اليوم حماية للمدنيين من الغارات المتواصلة.

وتحدثت شبكة شام الإخبارية عن استهداف الطيران المروحي حي الهلك بالمدينة وبلدة كفناها بريفها بالبراميل المتفجرة.

وكان مراسل الجزيرة في حلب أشار إلى أن ثلاثة أشخاص قتلوا وجرح آخرون جراء قصف جوي وصاروخي استهدف مدينة حلب وريفها.

وأوضح مراسل الجزيرة أن قصفا صاروخيا للنظام السوري استهدف حي الأنصاري، كما استهدفت غارة روسية حي مساكن هنانو، في حين قتل شخصان جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام على بلدة عندان (شمال حلب).

يذكر أن مدينة حلب وريفها تتعرض لضربات جوية مكثفة من قبل الطائرات السورية والروسية، تتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي من قبل قوات النظام.

وفي مدينة مارع بريف حلب الشمالي، تمكنت فصائل المعارضة من صد هجوم لتنظيم الدولة من ثلاثة محاور، وهو الهجوم السادس، وقتلت أكثر من ثلاثين عنصرا للتنظيم وتدمير مفخخة شمال المدينة، وفق شبكة شام.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن طائرات التحالف الدولي ألقت أسلحة وذخائر على مدينة مارع شمال حلب التي يحاصرها تنظيم الدولة.

video

تقدم "سوريا الديمقراطية"
في غضون ذلك، قالت مصادر للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من السيطرة على ثماني قرى ومواقع أخرى بريف منبج (شمال شرق حلب)، وذلك بعد انسحاب مسلحي تنظيم الدولة منها إثر غارات مكثفة للتحالف الدولي على مواقع التنظيم.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة قالت إن عناصر التنظيم شنوا هجوما معاكسا على مواقع قوات سوريا الديمقراطية بريف منبج، وأن مواقع التنظيم تعرضت لغارات مكثفة من التحالف.

من جهة ثانية، قالت مصادر للجزيرة إن ستة أشخاص قتلوا -بينهم أطفال- في قصف لطائرات النظام على بلدة ذيبان بريف دير الزور.

وفي حمص، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبعة مدنيين وإصابة عشرات في غارات لطائرات النظام السوري استهدفت أحياء في مدينة تلبيسة التي تسيطر عليها المعارضة بريف حمص الشمالي، كما شنت طائرات النظام غارات على منطقة الحولة، وخلفت خسائر مادية جسيمة.

يذكر أن مناطق عدة من ريف حمص تشهد تصعيداً من قوات النظام، حيث تتعرض مواقع المعارضة والأحياء السكنية لقصف بالطائرات والمدفعية، فضلاً عن فرض حصار خانق على معظم مناطقه.

وفي ريف إدلب، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل أربعة مدنيين -بينهم امرأة وطفلها- جراء غارات للنظام على جبل الزاوية ومعرة النعمان، كما أسفرت غارات النظام السوري على محافظة إدلب عن مقتل أربعة أشخاص في مدينة سراقب.

وأضاف المراسل أن ثلاثة أشخاص قتلوا إثر غارات روسية استهدفت مخيما للنازحين بالقرب من كفر جالس.

المصدر : الجزيرة