أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن المبادرة العربية -التي تنص على الاعتراف بإسرائيل مقابل تسوية شاملة- تضم كافة العناصر المطلوبة للتوصل لتسوية نهائية للصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال الجبير للصحفيين في باريس إن مبادرة السلام العربية بها كافة العناصر المطلوبة لتسوية نهائية، وأشار إلى أن المبادرة مطروحة على مائدة المفاوضات، وتمثل أساسا قويا لحل النزاع الطويل، وعبر عن أمله أن "تسود الحكمة في إسرائيل وأن يوافق عليها الإسرائيليون".

وفي تصريحاته التي جاءت عقب اختتام اجتماع نظمته فرنسا لإحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، نفى الجبير أي تعديل للمبادرة العربية التي تعود إلى عام 2002.

وذكّر بأن المبادرة تتضمن اتفاق سلام بين إسرائيل والبلدان العربية، وعلاقات طبيعية بين الجانبين، مقابل الانسحاب من الأراضي التي تم احتلالها عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وأعلن المشاركون في اجتماع باريس تأييدهم عرض فرنسا لتنسيق جهود السلام في الشرق الأوسط، ورحبوا بعقد مؤتمر دولي قبل نهاية العام، بينما حذّر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت من أن الحل القائم على مبدأ الدولتين في المنطقة في "خطر جدي"، والوضع بات قريبا "من نقطة اللاعودة".

المصدر : وكالات