أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أنه قتل وأسر العشرات من عناصر المعارضة السورية أثناء تصديه لهجوم بريف دير الزور، بينما أعلنت المعارضة تقدمها شمال حلب بعد هجوم على قوات النظام، في حين سقط عدة قتلى وجرحى في غارات روسية بإدلب وريف دمشق.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن مسلحي التنظيم قتلوا أربعين من عناصر المعارضة السورية وأسروا 15 آخرين خلال هجوم مضاد لمقاتليه على مطار الحمدان شمال غربي مدينة البوكمال، مضيفة أن التنظيم طرد المعارضة من محيط البوكمال.

وجاء ذلك بعد أن أفادت مصادر للجزيرة بأن اشتباكات عنيفة دارت بين التنظيم وبين "جيش سوريا الجديد" وفصائل أخرى مدعومة بطائرات التحالف الدولي، وانتهت بإعلان "جيش سوريا الجديد" السيطرة على مطار وقرية الحمدان.

وأكد المتحدث باسم "جيش سوريا الجديد" مزاحم السلوم تراجع قواته، وقال إنها انسحبت إلى الصحراء، وإن المرحلة الأولى من حملة السيطرة على البوكمال انتهت، لكن ذلك لم يمنع تلك القوات من طرد تنظيم الدولة من مساحات كبيرة في المنطقة.

وفي الرقة، قال مراسل الجزيرة أحمد العساف إن ستة أشخاص قتلوا وجرح العشرات إثر تفجير سيارة مفخخة كانت مركونة قرب مبنى يسمى دار الشعب، وهو مقر الإدارة المحلية في مدينة تل أبيض.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف تجمعا لوحدات حماية الشعب الكردية، في المدينة التي سيطرت عليها الأخيرة في يونيو/حزيران 2015 بعد طرد التنظيم منها إثر معارك عنيفة.

video

معارك وغارات
من جهة ثانية، أعلنت جبهة النصرة وفصائل من المعارضة المسلحة استعادة قرية عرب سلوم شمالي حلب، وذلك بعد هجوم على قوات النظام والمليشيات، وقال مراسل الجزيرة إن المعارك ما تزال مستمرة حيث تحاول قوات النظام استعادة مواقعها بشن هجمات على جمعية الملاح المطلة على طريق الكاستيلو، وهو شريان المعارضة الوحيد الذي يربط مناطق سيطرتها في حلب وريفها.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قتيلين وستة جرحى من المدنيين سقطوا إثر غارة روسية استهدفت مدينة إدلب، وذلك بالرغم من أن إدلب مشمولة باتفاق "هدنة كفريا الفوعة الزبداني".

وفي دمشق، قال مراسل الجزيرة إن أربعة من مقاتلي المعارضة قتلوا وأصيب آخرون جراء استخدام قوات النظام غازات سامة خلال معارك في حي جوبر.

كما أفاد مراسل الجزيرة في ريف دمشق بسقوط ستة قتلى وعدد من الجرحى جراء غارات روسية استهدفت مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين الذي تسيطر عليه فصائل المعارضة، بينما ذكر ناشطون أن النظام قصف جوا بلدة داريا، وأن معارك عنيفة دارت ببلدة الدرخبية وأسقطت عدة قتلى.

أما جنوب البلاد، فيشهد تحليقا للطيران الأردني فوق ريف درعا الغربي، بينما تدور اشتباكات بين المعارضة ولواء "شهداء اليرموك" المتهم بولائه لتنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات