دعا وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الأربعاء إلى تفكيك مليشيات الحشد الشعبي في العراق، مطالبا إيران بالكف عن معاداة بلاده وإثارة الاضطرابات في المنطقة.

وفي ختام زيارة قام بها ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى باريس برفقة الجبير، قال الأخير للصحفيين إن "الحشد الشعبي طائفي وتقوده إيران"، مضيفا أن تلك المليشيات ارتكبت انتهاكات في الفلوجة وأنه "يجب تفكيكها" وأن يحارب الجيش العراقي تنظيم الدولة الإسلامية دون تدخل منها.    

وكرر وزير الخارجية السعودي دعوته إلى تشكيل حكومة عراقية "تشمل جميع الفئات والمجموعات في البلاد"

وفي سياق آخر، دعا الجبير إيران إلى "الكف عن كونها عدائية" تجاه السعودية، متهما طهران بإثارة اضطرابات في دول عدة في المنطقة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان مارك أيرولت أمس، دعا الجبير طهران إلى "عدم التدخل في شؤون الآخرين" إذا ما أرادت عودة علاقاتها مع دول المنطقة إلى طبيعتها، كما حمل طهران وحزب الله اللبناني مسؤولية الشغور المستمر منذ أكثر من عامين في موقع الرئاسة في لبنان.

وفي الشأن السوري، قال الجبير إن هناك حلين لا ثالث لهما، وهما حل سياسي أو عسكري، وكلاهما يؤدي إلى إبعاد بشار الأسد من الحكم.

المصدر : وكالات