أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد تعليق المشاورات اليمنية في الكويت بعد تسليم أطراف النزاع نقاط مشروع اتفاق، على أن تستأنف بعد عطلة عيد الفطر المبارك.

وقال ولد الشيخ أحمد في بيان إن مشاورات السلام ستدخل مرحلة جديدة خلال الأسبوعين القادمين وتخصص المرحلة لدعم استشارات الأطراف مع قياداتها على أن تعود إلى الكويت يوم ١٥ يوليو/تموز المقبل.

وأضاف أن جلسات الشهر المقبل ستركز على تطبيق التوصيات العملية التنفيذية التي تنتج عن الاستشارات مع القيادات وتوقيع اتفاق ينهي النزاع في اليمن.

ولم يكشف المبعوث النقاط المقترحة في مشروع التسوية، لكنه أعلن قبل أسبوعين خريطة طريق تنص على حكومة وحدة وطنية وانسحاب المتمردين من المناطق التي سيطروا عليها وتسليم الأسلحة الثقيلة التي استولوا عليها من الجيش.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التقى وفدي التفاوض المشاركيْن في المشاورات (وفد الحكومة ووفد الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بالكويت، وحثهما على الالتزام بوقف الأعمال العدائية، كما أعرب عن قلقه البالغ من الأوضاع في اليمن.

وكانت مشاورات الكويت قد انطلقت في منتصف أبريل/نيسان الماضي لكنها لم تحرز حتى الآن تقدما ملموسا.

وتزامن انطلاق المشاورات مع الإعلان عن هدنة لم تتمكن من وقف القتال بسبب خروق الحوثيين المتكررة، فسقط العديد من القتلى والجرحى من المدنيين خلال الشهرين الماضيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات