أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي غلق باب المغاربة في المسجد الأقصى بالقدس المحتلة. وأفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن هذه الخطوة جاءت بعد أن اقتحمته منذ ساعات الصباح حيث تصدى لها المئات من المصلين والمعتكفين، الأمر الذي حال دون تقدمها.

وأضاف المراسل أن شرطة الاحتلال قررت منع اقتحامات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى اعتبارا من اليوم الثلاثاء وحتى الخميس المقبل، بما يشمل يومي الجمعة والسبت اللذين تحظر فيهما هذه الاقتحامات.

وقال مراسل الجزيرة إلياس الكرام إن شرطة الاحتلال أشارت في بيان لها إلى أن قرار المنع جاء عقب تقييمات أمنية أجرتها الشرطة العليا ليلة أمس وفي ساعات الصباح الباكر.

وقد شهد المسجد الأقصى في اليومين الأخيرين مواجهات مع قوات الاحتلال أسفرت عن إصابة واعتقال عشرات الفلسطينيين.

وكان مدير دائرة الأوقاف الإسلامية عزام الخطيب قد ألمح إلى وجود اتصالات على أعلى المستويات بين الأردن وإسرائيل لوقف اقتحامات المستوطنين في الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل.

وكان مراسل الجزيرة أفاد في وقت سابق صباح اليوم بأن قوات الاحتلال اقتحمت باب المغاربة في المسجد الأقصى وتمترست فيه استعدادا لدخول باحات المسجد لليوم الثالث على التوالي.

جاء ذلك بعد أن استبق المعتكفون داخل المسجد الأقصى اقتحامات المستوطنين, حيث تقدموا لجهة باب المغاربة ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة.

وتسود حالة من التوتر الشديد المسجد وساحاته منذ أن كثفت قوات الاحتلال اقتحاماتها له وسمحت للمستوطنين باقتحامه أيضا.

ولفت مراسل الجزيرة في وقت سابق إلى أن مئات المعتكفين من الفلسطينيين المقدسيين ومن البلدات العربية داخل الخط الأخضر يوجدون داخل المسجد القبلي استعدادا لمواجهة قوات الاحتلال.

وأوضح أن العشرات أيضا يوجدون بساحات المسجد الأقصى المبارك، في وقت لم يستبعد أن هناك جهات يمينية وقفت وراء هذه الاقتحامات الأولى من نوعها التي تقع في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك منذ أن سقطت مدينة القدس في قبضة الاحتلال الإسرائيلي عام 1967.

المصدر : الجزيرة