أعلن الاثنين عن إصلاح مسجل بيانات رحلة الطائرة المصرية المنكوبة في خطوة تمهد الطريق لتفسير سقوطها الشهر الماضي في البحر الأبيض المتوسط.

وقال محققون مصريون في بيان إنه سيبدأ خلال ساعات العمل على إصلاح مسجل الصوت في قمرة القيادة الخاصة بالطائرة المنكوبة.

وأضاف البيان "تم بنجاح إصلاح اللوحة الإلكترونية لمسجل معلومات الطيران الخاص بالطائرة المنكوبة بمعامل مكتب تحقيق الحوادث الفرنسي، وقد تم عمل بعض الاختبارات الدقيقة للوحة والتأكد من وجود ملف بيانات الطائرة على الجهاز".

وكان المسجلان نقلا مؤخرا من القاهرة إلى باريس بغرض التخلص من الترسيبات الملحية.

وقال البيان إن الصندوقين سيعودان إلى القاهرة لتحليل بياناتهما بمجرد استكمال الإصلاحات.

يشار إلى أن الطائرة المصرية، وهي من طراز إيرباص إيه 320، تحطمت في 19 مايو/أيار الماضي أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا.

وفي وقت سابق قال مكتب مدعي باريس إنه فتح تحقيقا في جريمة قتل غير عمد تتعلق بحادث تحطم طائرة مصر للطيران. وبسؤاله إن كان المدعي يبحث فرضية الإرهاب في هذه المرحلة، قال المكتب "كلا".

وفي مصر قالت النيابة العامة إن الوصف الفرنسي لحادث سقوط الطائرة مبدئي ويستند إلى ما هو متاح من أدلة في الوقت الحالي.

المصدر : رويترز