دعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الشعب الكويتي إلى توحيد الكلمة والتكاتف والتآزر خلال هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة, وما تشهده بعض دولها من نكبات وصراعات، حسب قوله.

وعبر أمير الكويت خلال كلمة ألقاها بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك عن أسفه لإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من قبل البعض بقصد إشاعة روح البغضاء والكراهية.

وقال إن هذه الأدوات "اتخذها البعض أداة للتسلية ومعول هدم لما جبل عليه مجتمعنا من عفة وقيم سامية وأخلاق فاضلة توارثناها من الآباء والأجداد عبر نشر المقالات والتغريدات المغرضة والمسيئة للوطن والمشككة في النوايا والذمم والمليئة بالتهم جزافا ودونما دليل".

وأكد أن هذا الأمر أشاع "روح البغضاء والكراهية وأصبحت المحاكم تعج بالقضايا المرفوعة جراء ذلك، وهو سلوك مشين مليء بالآثام نهى عنه ديننا الإسلامي الحنيف الذي أمر بالتثبت وصون الأعراض"، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأعرب أمير الكويت عن أمله في "ألا تنساق وسائل الإعلام وراء كل ما يكتب في وسائل التواصل الاجتماعي ونشرها دونما تمحيص حتى لا تسهم في تنامي ظاهرة غريبة عن مجتمعنا"، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الألمانية.

واستنكر أمير الكويت تفجير مسجد الإمام الصادق في مثل هذا الشهر الكريم من العام الماضي, واتهم مدبريه بإشعال الفتنة وبث الفرقة والنعرات بين أفراد المجتمع الكويتي, الذين أظهروا تمسكهم بوحدتهم الوطنية، وفق تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات