قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن أنباء وردت عن مقتل 25 طفلا في ضربات جوية بمناطق مكتظة في بلدة القورية بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، والتي يخضع معظمها لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت نقلا عن تقارير من شركائها المحليين في سوريا، أن عاملين في القطاع الصحي أبلغوا بانتشال جثث أطفال من تحت الأنقاض في بلدة القورية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال السبت إن ضربات جوية نفذتها طائرات سورية وروسية أوقعت 82 قتيلا بينهم 58 مدنيا.

وتربط محافظة دير الزور معقل التنظيم في مدينة الرقة السورية بالأراضي التي يسيطر عليها في العراق.

وقالت يونيسيف في بيان "أفادت تقارير بأن ثلاث هجمات استهدفت مناطق مكتظة بما في ذلك مسجد وقت الصلاة".

وأضاف البيان "تأسف منظمة يونيسيف لهذه الهجمات وتدعو جميع أطراف الصراع لإبقاء الأطفال بعيدا عن أي أذى".

ويسيطر تنظيم الدولة منذ عام 2013 على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وعلى حقول النفط الرئيسية فيها التي تعد الأكثر إنتاجا في سوريا. ويسعى منذ أكثر من عام للسيطرة على المحافظة كلها حيث لا يزال المطار العسكري وأجزاء من مدينة دير الزور تحت سيطرة قوات النظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات