أحكمت قوات البنيان المرصوص الموالية لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا سيطرتها على مساحات واسعة من منطقة "السبعمائة" السكنية غربي مدينة سرت الواقعة شمالي ليبيا, والتي كان يتمركز بها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر عسكرية للجزيرة إن القوات بدأت التقدم نحو مواقع مسلحي التنظيم مصحوبة بغطاء كثيف من المدفعية الثقيلة والقصف الجوي.

وأكدت المصادر أن هذه المواجهات أسفرت عن مقتل اثنين من قوات البنيان المرصوص وجرح 27 بينما عثر على خمس جثث لمسلحين من التنظيم.

وقالت قيادة عملية البنيان المرصوص في صفحتها على موقع فيسبوك إن قواتها تقدمت من جهة حي السبعمائة والجيزة العسكرية بعد قصف ثلاثة أهداف مما أسفر عن مقتل سبعة من تنظيم الدولة.

وكانت قوات البنيان المرصوص سيطرت منذ بدء عمليتها قبل أكثر من شهر على مناطق في مدينة سرت (450 كيلومترا شرق طرابلس) بينها الزعفران والغربيات والدُّشم العسكرية (تحصينات خرسانية), وسيطرت قبل ذلك على الميناء وعلى المحطة البخارية لإنتاج الكهرباء.

ولا يزال مقاتلو التنظيم يتحصنون في أحياء سكنية تقع وسط المدينة, وشنوا مؤخرا هجمات بعربات ملغمة على مواقع للقوات الموالية لحكومة الوفاق مما أسفر عن مقتل وجرح عشرات من أفرادها. وتشير تقديرات إلى أن ثلاثين ألفا من المدنيين لا يزالون داخل المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات