قتل ستة أشخاص وجرح 13 آخرون في أربعة تفجيرات "انتحارية" ضربت صباح اليوم الاثنين بلدة القاع شرقي لبنان والمتاخمة للحدود مع سوريا.

وقال مدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم إن أربعة انتحاريين تمكنوا من دخول البلدة وفجروا أنفسهم في تجمعات لمواطنين يستعدون للتوجه إلى أعمالهم، مضيفا أن من بين المصابين ثلاثة من عناصر الجيش اللبناني.

وأشار إبراهيم إلى وجود مجموعات من تنظيم الدولة الإسلامية تتحصن بالجبال القريبة من المنطقة  على الجانب السوري.

ولفت إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها المهاحمون من تنفيذ عمليات داخل البلدة، إذ كانت عملياتهم في السابق تقع في محيطها والمناطق القريبة منها.

يشار إلى أن جبال منطقة القاع شهدت اشتباكات بين مقاتلي حزب الله وتنظيم الدولة في يونيو/حزيران 2015. وقد اندلعت تلك الاشتباكات بعدما هاجمت مجموعات تابعة للتنظيم مواقع تابعة للحزب في المرتفعات الجبلية.

المصدر : الجزيرة + رويترز