ذكرت مصادر للجزيرة أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية صدو هجوما لـقوات سوريا الديمقراطية على الأطراف الجنوبية والشمالية لمدينة منبج بريف حلب.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إنها دمرت آليات تابعة لسوريا الديمقراطية قرب قرية الضعيفة شمال منبج.

من جانبها، اعترفت قوات سوريا الديمقراطية بمقتل عدد من عناصرها في المعارك بمحيط منبج, وتمكنت هذه القوات من السيطرة على دوار الكتاب ومحيط منطقة الصوامع في الجهتين الجنوبية والغربية للمدينة، في حين لا يزال تنظيم الدولة يتحصن داخل المدينة ويشن هجمات على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في محيطها.

وأفاد المرصد السوري أن قوات سوريا الديمقراطية خاضت أمس السبت اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة في جنوب منبج وغربها بغطاء جوي كثيف للتحالف الدولي.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية في 31 مايو/أيار الماضي هجوما للسيطرة على منبج التي استولى عليها تنظيم الدولة في 2014. وتمكنت قبل نحو عشرة أيام من تطويق المدينة وقطع طرق إمداد التنظيم إلى مناطق أخرى تحت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة ونحو الحدود التركية.

وتعد منبج إلى جانب مدينتي الباب وجرابلس الحدودية مع تركيا معاقل للتنظيم في محافظة حلب. ولمنبج تحديدا أهمية استراتيجية كونها تقع على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم بين الرقة معقله في سوريا، والخارج عبر الحدود التركية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية