قال مصدر ميداني في اليمن إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرا على قريتين في مديرية نهم على مشارف العاصمة صنعاء، بعد معارك مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. كما صدت المقاومة هجوما للحوثيين على معسكر اللواء 35 مدرع ومنطقة الضباب غربي تعز. (جنوبي البلاد).

وذكر مصدر ميداني أن قوات الجيش والمقاومة أحكمت قبضتها على قريتي المجاوحة وبني فرج المطلتين على منطقة المديد، مركز مديرية نهم بمحافظة صنعاء. وأضاف المصدر أن تعزيزات كبيرة تصل الطرفين، وأن الاشتباكات مستمرة.

وتدور معارك عنيفة بين الطرفين في منطقة ملح بمديرية نهم شرق صنعاء، وذلك إثر هجوم شنته المليشيا على أحد مواقع الجيش. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 12 مسلحا من الحوثيين وقوات صالح، وثلاثة من الجيش والمقاومة وجرح عشرات من الجانبين.

هجوم في تعز
وأوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن القوات الحكومية تصدت لهجوم حوثي على معسكر فرضة نهم الواقع شمال شرق صنعاء. وقتل في الهجوم تسعة من المهاجمين وسبعة من قوات الشرعية في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وذكرت الوكالة نفسها أن جبهات القتال في محيط صنعاء وفي جنوب اليمن شهدت تصعيدا في الساعات الماضية، أسفر عن مقتل 42 شخصا وفق إفادات مصادر عسكرية.

آثار قصف للحوثيين على أحياء مدينة تعز (الجزيرة)

وفي تعز جنوبي البلاد تصدت المقاومة الشعبية لهجوم للحوثيين وقوات صالح على معسكر اللواء 35 مدرع ومنطقة الضباب غربي مدينة تعز، حيث حاولت قواتهم التسلل إلى بعض التلال التي تسيطر عليها المقاومة والجيش الوطني، لكن رجال المقاومة والجيش صدوا الهجوم وأجبروا مسلحي المليشيات على التراجع.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن ستة من القوات الحكومية قتلوا أثناء تصديهم لهجوم الحوثيين في محيط اللواء. وتزامن الهجوم على المدينة مع قصف مكثف وعنيف على المواقع التابعة للمقاومة والجيش بصواريخ الكاتيوشا والقذائف المختلفة وعلى الأحياء الشعبية في المدينة.

من جانب آخر، اعترضت المنظومة الدفاعية لقوات التحالف العربي صاروخا بالستيا أطلقته مليشيا الحوثي وقوات صالح فجر الأحد. وأوضح مصدر محلي أن الصاروخ كان موجها نحو أهداف عسكرية للجيش وقوات التحالف في مأرب، لكنه سقط في أطراف مديرية الوادي ولم يخلف أي أضرار.

تقدم للحوثيين
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الحوثيين سيطروا فجر الأحد على ثلاثة مواقع للقوات الحكومية في منطقتي القبيطة وكرش في لحج جنوبي البلاد، وهو ما أتاح لهم تعزيز مواقعهم على بعد 25 كلم من قاعدة العند الجوية الإستراتيجية.

وأضافت الوكالة أن التحالف استهدف الحوثيين بغارات جوية أسفرت عن مقتل 11 منهم، علما بأن مسلحي الحوثي سيطروا الثلاثاء الماضي على جبل جالس المشرف على القاعدة، وهو ما مكنهم من قصفها بصواريخ الكاتيوشا.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية