قالت مصادر للجزيرة إن اثنين من أفراد الجيش المصري قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بينهم ضابط، إثر استهداف آلية عسكرية بعبوة ناسفة في منطقة الجورة جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء.

من جهتها أفادت وكالة الأناضول عن شهود عيان بأن الضحايا نقلوا إلى المستشفى العسكري في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء. وأشارت المصادر إلى أن العناصر الأمنية مشطت منطقة الحادث بحثا عن المنفذين.

وقبل أسبوع قتل ضابط شرطة برتبة نقيب وجرح شرطي في تفجير عبوة ناسفة استهدفت دورية أمنية على طريق يصل منطقة الحسنة (جنوب مدينة العريش) بمنطقة صدر حيطان.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل العشرات، بينما تعلن جماعات مسلحة مسؤوليتها عن كثير من تلك الهجمات، ومن أبرزها تنظيما "أجناد مصر" و"أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعته تنظيم الدولة الإسلامية، وغيّر اسمه لاحقًا إلى ولاية سيناء.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة في مصر منذ سبتمبر/أيلول 2013، حملة عسكرية موسعة لتعقب من تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء.

ويستخدم الجيش مروحيات "الأباتشي" ومقاتلات "أف16" والمدرعات في عملياته التي يقول إنها تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة، بينما يقول حقوقيون إن الجيش يستهدف مدنيين أحيانا، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

المصدر : الجزيرة + وكالات