أعلنت السفارة اليمنية في القاهرة أن طالبة يمنية وُجدت مقتولة في شقتها بالقاهرة، وأكدت السفارة أنها تتابع القضية التي تحقق فيها السلطات المصرية، بينما تحدث مصدر عن اختفاء أجهزة الاتصال الخاصة بالقتيلة.

وقال بيان صادر عن السفارة اليمنية في القاهرة إن الطالبة اليمنية منى محمد مفتاح وجدت مقتولة في شقتها صباح الجمعة في منطقة المنيَل بالقاهرة.

وأضافت السفارة أنها تتابع القضية، وستعلن نتائج التحقيق فور صدورها من جانب السلطات المصرية.

من جهته، قال مصدر دبلوماسي في القاهرة إن السلطات لاحظت اختفاء كل الأجهزة في شقة الطالبة من هواتف نقالة وأجهزة لوحية وحواسيب محمولة.

يذكر أن الطالبة القتيلة هي ابنة مدير دائرة المشتريات بوزارة الدفاع اليمنية في عهد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وكان والدها معروفا بالعمل في تجارة السلاح لصالح الرئيس المخلوع.

المصدر : الجزيرة