سيطرت قوات الجيش والمقاومة الشعبية اليمنية على المبنى الحكومي في مديرية "القريشية" بمحافظة البيضاء
(وسط) فجر اليوم السبت بعد مواجهات مع مسلحي الحوثي، في وقت استهدفت سيارة مفخخة نقطة للجيش اليمني في محافظة لحج.

وذكرت مصادر في المقاومة أن عناصر الجيش والمقاومة سيطروا على مبنى مديرية القريشية شمال غرب محافظة البيضاء بعد اشتباكات عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح، في وقت تتواصل الاشتباكات بمناطق "الزوب" و"الثعالب" و"ذي كالب" و"نوفان عيشمة" في المحافظة.

وكانت القوات اليمنية قد تمكنت في وقت سابق من السيطرة على مناطق عدة في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء، وهي جبل الجرف والتبة الحمراء ومنطقة صفر الحنية، وذلك بعد صدها محاولة لمليشيا الحوثي وقوات المخلوع للتسلل إلى مواقعها.

وتشهد محافظة البيضاء مواجهات مسلحة منذ أكثر من عام بين المقاومة والحوثيين وقوات المخلوع خلفت عشرات القتلى والجرحى وآلاف النازحين، وتوصف البيضاء بأنها "بؤرة استنزاف" بالنسبة للحوثيين، نظرا إلى العدد الكبير من المسلحين الذين خسرتهم في جبهاتها.

وعلى صعيد متصل، أعلن تنظيم عسكري أطلق على نفسه اسم "كتائب البيضاء" أمس الجمعة انطلاقه في محافظة البيضاء بهدف قتال جماعة الحوثيين وقوات صالح متوعدا إياهم بتنفيذ "عمليات نوعية" ضدهم، وفق بيان حمل اسمه.

من جهة أخرى أكدت مصادر محلية يمنية اليوم السبت إصابة جنديين من قوات الجيش الوطني اليمني بجروح بالغة في تفجير سيارة مفخخة بمحافظة لحج جنوبي البلاد. واستهدف التفجير نقطة تفتيش عسكرية بمنطقة الحسيني.

وتشهد المحافظة توترا أمنيا كبيرا منذ أن تمكنت قوات الجيش والمقاومة، مدعومة بقوات التحالف العربي، في أغسطس/آب الماضي من تحريرها من الحوثيين وقوات صالح.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بين الطرفين خلال اليومين الماضيين إثر هجوم شنه مسلحو الحوثي وصالح على مواقع الجيش، واستطاعوا من خلاله استعادة جبل جالس الإستراتيجي المطل على قاعدة العند، أكبر قاعدة عسكرية في الجنوب.

من جهة أخرى أفادت مصادر صحفية اليوم السبت بأن أحد رجال حرس الحدود السعوديين تعرض لإصابات متفرقة نتيجة انفجار لغم أرضي بأحد المواقع الجبلية في قطاع الداير شرق منطقة جازان (جنوب غرب) المملكة على الحدود مع اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات