تواصل الاشتباكات بالفلوجة وسقوط مزيد من القتلى
آخر تحديث: 2016/6/24 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/24 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/20 هـ

تواصل الاشتباكات بالفلوجة وسقوط مزيد من القتلى

وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي خلال زيارة سابقة لغرب الفلوجة (الأوروبية)
وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي خلال زيارة سابقة لغرب الفلوجة (الأوروبية)
قالت مصادر عسكرية عراقية إن 13 من القوات الأمنية قتلوا وأصيب تسعة آخرون في تفجير سيارة ملغمة يقودها انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية استهدف تجمعا للجيش العراقي وقوات الطوارئ في شارع أربعين شمالي الفلوجة.

وأضافت المصادر أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين عقب التفجير الانتحاري، أسفرت عن تدمير ثلاث عربات عسكرية.

ونقل مراسل الجزيرة عن المصادر قولها إن تنظيم الدولة ينشر قناصته على مبان ومنازل في الجهة الشمالية والشمالية الغربية، وإنه يسيطر على أحياء المهندسين والمعلمين والضباط والجولان والسراي والمعتصم والبزارة والبو عريم والسوق القديم والأندلس في الجهة الشمالية والشمالية الغربية الممتدة إلى منطقة الأزركية ومحيط الصقلاوية.

في غضون ذلك، ذكرت مصادر عسكرية بقيادة العمليات المشتركة أن المواجهات في أحياء الجولان والمعلمين والمهندسين التي تقع في الشمال الغربي من الفلوجة مستمرة بين القوات العراقية وتنظيم الدولة، مع تأخر تقدم القوات العراقية بسبب وجود مئات العائلات داخل أحياء محاصرة.

وقالت المصادر إن العمليات تقتصر على القصف الجوي والمدفعي لأهداف منتخبة، وإن استعادة هذه الأحياء مسألة وقت فقط.

video

وكان المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول أعلن أن القوات العراقية تواجه ما سماها "مفارز التعويق وبعض الجيوب" التي تركها التنظيم في بعض الأحياء والتي تعيق تقدمها.

من جهته، قال قائد العمليات في الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي إن أكثر من 80% من المدينة بات خاضعا لسيطرة القوات العراقية.

وأضاف الساعدي "بالنسبة لأعداد الإرهابيين لم يبق إلا 10% منهم، أو حتى 5% مما كان لديهم في هذه المناطق. سنقتلهم جميعا إن شاء الله".

video

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن قبل أسبوع تحقيق "النصر" في الفلوجة، وتركزت العمليات الأخيرة على مطاردة جيوب التنظيم في الأحياء الشمالية من المدينة.

في هذه الأثناء، اكتشفت قوات مكافحة الإرهاب ورشة متفجرات في حي الشرطة بالفلوجة، حيث تكدست عشرات الصواريخ المحلية الصنع ومواد لتصنيع القنابل.

وانتشرت معدات لحام وكتل صفراء من العبوات البلاستيكية وضعت في وعاء للطلاء، وأكياس مليئة بصواعق وأخرى محشوة بمسحوق في جميع أنحاء الغرف.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية

التعليقات