تمكنت القوات اليمنية من السيطرة على مناطق  جبل الجرف والتبة الحمراء ومنطقة صفر الحنية، وذلك بعد صدها محاولة لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للتسلل إلى مواقع المقاومة في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء.

 

وقال اللواء الركن أمين الوائلي قائد المنطقة العسكرية السادسة في تصريح للجزيرة إن قواته تمكنت من السيطرة على جبل الجرف والتبة الحمراء ومنطقة صفر الحنية وهي مناطق جبلية فاصلة بين الحامي الأسفل والأعلى.

 

وتُعتبر بوابة منطقة حام الأعلى إحدى أهم معاقل الحوثيين ومعسكراتهم التي سيطروا عليها إبان الحروب الست قبل نحو عشر سنوات.

 

وأكدت مصادر محلية أن المقاومة الشعبية اليمنية صدت محاولة لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للتسلل إلى مواقع المقاومة في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء.

وأفادت المصادر بأن محاولة التسلل كانت باتجاه الجبال المحيطة بمواقع المقاومة في الغول والمسياب وكساد بمديرية الزاهر.

في الوقت نفسه، اندلعت مواجهات بالأسلحة الثقيلة بين المقاومة وبين مليشيا الحوثي وقوات صالح في عدة مواقع، بعد قصف مكثف للحوثيين على مناطق الأجردي وسوداء غراب في مديرية الزاهر أيضا.

وكانت مدينة تعز (وسط) قد شهدت أمس الخميس مقتل 15 من الحوثيين وستة من المقاومة والجيش الوطني في مواجهات بين الجانبين.

وذكرت مصادر محلية أن مليشيا الحوثي وقوات صالح قتلت الأربعاء الماضي سبعة مدنيين وأصابت آخرين في مديرية النادرة بمحافظة إب، بعد أن فجرت منزل أحد المواطنين.

وأفادت المصادر بأن مليشيا الحوثي فجرت المنزل معزَّزة بعدد من الأطقم المسلحة والمدرعات، ثم أعدمت سبعة أشخاص وأصابت خمسة بجراح واختطفت ثمانية آخرين.

وعن الأوضاع في محافظة إب قال رئيس منظمة "رصد" للحقوق والحريات عرفات حمران إن مليشيا الحوثي وقوات صالح ترتكب كل يوم جرائم خطف وقتل وتفجير منازل المواطنين في محافظة إب (جنوب صنعاء) وباقي المحافظات اليمنية.

وذكر حمران أثناء مقابلة مع الجزيرة أن الحوثيين فجّروا في السابق أكثر من 65 منزلا بمحافظة إب، وأعدموا العديد من الأشخاص.

وأدى النزاع في اليمن منذ مارس/آذار 2015 إلى مقتل أكثر من 6400 شخص وإصابة 30 ألفا، بحسب أرقام الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة