عقدت حكومة الوفاق الوطني الليبية أمس أول اجتماع موسع لها منذ دخولها العاصمة طرابلس نهاية مارس/آذار الماضي. وقالت الحكومة المدعومة دوليا في بيان لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن مجلس الوزراء عقد اجتماعه التشاوري الأول لسنة 2016 أمس الأربعاء في مدينة طرابلس برئاسة فايز السراج.

وأضافت أنه جرى الاتفاق على أن يقدم الوزراء برامج عمل تفصيلية مرتبطة بجداول زمنية محددة. وظهر السراج في صور وهو يترأس الاجتماع الحكومي بحضور 17 وزيرا من أصل 18 وزيرا بينهم ثلاثة وزراء دولة.

وكان السراج وأعضاء من حكومته قد دخلوا طرابلس في 30 مارس/ آذار الماضي رغم التحذيرات التي تلقوها من أكثر من جهة، وقد تسلمت هذه الحكومة الوزارات بعد تنحي الحكومة الموازية وإعلان غالبية الجماعات المسلحة بالعاصمة تأييدها لها.

وتحظى حكومة الوفاق الوطني بدعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، لأنها نتاج اتفاق سلام وقعته أطراف سياسية ليبية في مدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي، نص على قيادة حكومة الوفاق الوطني مرحلة انتقالية تمتد عامين وتنتهي بانتخابات تشريعية.

وتزامن اجتماع حكومة السراج أمس مع وقوع اشتباكات وانفجار في بلدة القره بوللي شرقي طرابلس أدى إلى مقتل نحو أربعين شخصا وإصابة 25، كما تزامن الاجتماع مع تواصل قوات عملية "البنيان المرصوص" المواجهة مع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت.

المصدر : وكالات